من نحن

نحن شركة رقمية رائدة، نهدف للتقدم دائماً، ونسعى للتطور والابتكار، نفكر بالمستقبل لنصنعه، للبقاء في المقدمة كشركة ذات إرادة وهدف.
نقدم الحلول والخدمات الرقمية في مجالات متعدّدة تشمل الاتصالات، وتقنية المعلومات، والمدفوعات الرقمية، والإعلام الرقمي، والأمن السيبراني، وغيرها من المجالات الرقمية المتطورة، ونحن بذلك نقود التحول الرقمي محلياً وإقليمياً.

حول STC

رؤيتنا

نحن رواد عالميين نقدم خدمات رقمية ومنصات مبتكرة لعملائنا ونمكن التحول الرقمي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

غايتنا

نحن نبتكر ونقدم أبعاد أكبر وأكثر إثراءً لحياة الناس الشخصية والمهنية.

قيمنا

المزيد

المركز الإعلامي

stc تطلق ميثاقها الجديد للأخلاقيات والسلوك المهني

أطلقت stc ميثاقها الجديد للأخلاقيات والسلوك المهني بهدف تعزيز التزام الشركة بمعايير النزاهة، بما يلبي تطلعات عملائها.

المزيد
Aug 03, 2020

سمو رئيس مجلس إدارة stc والرئيس التنفيذي يهنئان خادم الحرمين بنجاح الحج الاستثنائي 1441هـ

<p> رفع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن خالد العبدالله الفيصل، رئيس مجلس إدارة شركة stc، والرئيس التنفيذي لمجموعة stc المهندس ناصر بن سليمان الناصر، التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان </p

المزيد
Aug 02, 2020

أجهزة ذكية مجانية لمعايدة المرضى المنومين مع الحفاظ التباعد الاجتماعي

<p> مكنت stc ووزارة الصحة المرضى المنومين في المستشفيات من معايدة أقاربهم وأصدقائهم بمناسبة عيد الأضحى المبارك عبر التواصل المرئي من خلال توفير أجهزة ذكية مجانية مزودة ببطاقات بيانات SIM. </p>

المزيد

علاقات المستثمرين

عزيزي المستثمر، نتيجة لسنوات عديدة من الجهد والبناء، ترسخت جذور شركة stc في أرض الوطن الغالي لتغدو شجرة خير مثمرة تمتد أغصانها وفروعها إلى كل أنحاء الوطن فتمدّ الأهل والأصدقاء وشركاء العمل بأحدث تقنيات العصر في ميدان الاتصال.
وقطعت شركة stc وعداً على نفسها أن تستمر أبداً في مسيرتها نحو تحقيق مزيد من النمو والتطور، آخذة في الحسبان خير المجتمع السعودي وصالح الإنسان في لمّ الشمل وتقريب المسافات مهما بعدت، وها هي تفي يوماً بعد يوم بوعدها، فتتطور معك وبفضل استثمارك، وتوفر عوائد ومستقبل أفضل للجميع.

A- Long-Term

A1 Long-Term

اعرف اكثر

الموقع لا يدعم المتصفح الذي تستخدمه

يرجى تحديث متصفحك أو استخدام آخر نسخة من أي من المتصفحات التالية