من نحن

نحن شركة رقمية رائدة، نهدف للتقدم دائماً، ونسعى للتطور والابتكار، نفكر بالمستقبل لنصنعه،
للبقاء في المقدمة كشركة ذات إرادة وهدف.
نقدم الحلول والخدمات الرقمية في مجالات متعدّدة تشمل الاتصالات، وتقنية المعلومات،
والمدفوعات الرقمية، والإعلام الرقمي، والأمن السيبراني، وغيرها من المجالات الرقمية المتطورة،
ونحن بذلك نقود التحول الرقمي محلياً وإقليمياً.

حول STC

رؤيتنا

نحن رواد عالميين نقدم خدمات رقمية ومنصات مبتكرة لعملائنا ونمكن التحول الرقمي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

غايتنا

نحن نبتكر ونقدم أبعاد أكبر وأكثر إثراءً لحياة الناس الشخصية والمهنية.

قيمنا

المزيد

المركز الإعلامي

Oct 15, 2020

3 آلاف موظفة في مجموعة stc... و22% نسبة زيادة عدد الموظفات في 2020

زاد عدد الموظفات في شركة stc خلال العام الجاري 2020 بنسبة 22.6% مقارنة بالعام السابق في حين ارتفعت نسبة الموظفات المرشحات لوظائف قيادية بشكل لافت وأصبحن يشكلن 18% من أعضاء في برنامج HIPO الذي يعد أهم برنامج في الشركة لإعداد الموظفين المميزين ليشغلوا وظائف قيادية في ا

المزيد
Oct 12, 2020

stc وراكوتن موبايل توقعان مذكرة تفاهم في مجالات الابتكار واستراتيجيات التكنولوجيا المتنقلة

أعلنت شركة stc وشركة راكوتن موبايل اليوم عن توقيع مذكرة تفاهم للتعاون في مجالات الابتكار واستراتيجيات نشر وتطوير شبكات الاتصالات المتنقلة الحديثة و الأنظمة الرقمية

المزيد
Oct 08, 2020

stc أقوى علامة تجارية بقيمة 9.7 مليار ريال وفق BrandZ

حصدت stc المركز الأول كأقوى علامة تجارية من بين أفضل 30 علامة تجارية بالخليج العربي من الامارات والسعودية، وفق مؤشر BrandZ.

المزيد

علاقات المستثمرين

عزيزي المستثمر، نتيجة لسنوات عديدة من الجهد والبناء، ترسخت جذور شركة stc في أرض الوطن الغالي لتغدو شجرة خير مثمرة تمتد أغصانها وفروعها إلى كل أنحاء الوطن فتمدّ الأهل والأصدقاء وشركاء العمل بأحدث تقنيات العصر في ميدان الاتصال.
وقطعت شركة stc وعداً على نفسها أن تستمر أبداً في مسيرتها نحو تحقيق مزيد من النمو والتطور، آخذة في الحسبان خير المجتمع السعودي وصالح الإنسان في لمّ الشمل وتقريب المسافات مهما بعدت، وها هي تفي يوماً بعد يوم بوعدها، فتتطور معك وبفضل استثمارك، وتوفر عوائد ومستقبل أفضل للجميع.

A- Long-Term

A1 Long-Term

اعرف اكثر




الموقع لا يدعم المتصفح الذي تستخدمه

يرجى تحديث متصفحك أو استخدام آخر نسخة من أي من المتصفحات التالية