الأداء التشغيلي

شركة الاتصالات السعودية - المملكة العربية السعودية

نفذت شركة الألياف السعودية (الشركة) خلال العام 2018م خططها في مجال نشر النطاق العريض حيث زاد عدد مشتركي الألياف البصرية 17٪ مقارنة بالعام 2017م، وذلك تماشياً مع رؤية 2030 في التركيز على تكنولوجيا الألياف البصرية، كما زادت السرعة القصوى للنطاق العريض إلى 300 ميجابايت بينما تم رفع أقل سرعة من الألياف إلى 50 ميجا بايت في الثانية. وقامت الشركة بإطلاق تلفزيون "جوّي" لعشاق التلفزيون في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية، خاصة لمحبي الرياضة و المحتوى المميز، حيث تم إطلاق باقات متعددة وعروض لجميع فئات العملاء، كما دشنت الاتصالات السعودية شركة "STC Pay" كذراع إستثماري متخصص في المدفوعات الرقمية، وتقديم خدمات التكنولوجيا المالية للأفراد والشركات، وهي محفظة رقميّة مجهّزة بكافة الوسائل والخيارات التي من شأنها تمكين الأفراد من التحكم بمدفوعاتهم بكل سهولة و أمان، حيث يكون بإستطاعتهم التحويل والإستقبال والتسوق والتحكم بأمورهم الماليّة عبر تطبيق جوال واحد بما يتوافق مع توجهات مؤسسة النقد العربي السعودي، وبالانسجام مع إستراتيجية الشركة للنمو والتحول الرقمي، بالتوازي مع دورها المحوري في رؤية المملكة العربية السعودية 2030 كممكن للتحول الرقمي. واطلقت الشركة شبكة "5G"، حيث بدأت بتنفيذ وتشغيل عدد من الأبراج كمرحلة أولى في المنطقة الشرقية وستتم مواصلة العمل لإستكمال بناء الشبكة تدريجياً في مدن المملكة العربية السعودية الرئيسة. كما حققت الشركة عبر قطاعها للأعمال وذراعيها "STC حلول" و "STC المتخصصة" خلال العام 2018م نمواً متميزاً في إيراداتها، والذي جاء نتيجة الجهود المتواصلة المبذولة في تطوير منتجاتها وحلولها المبتكرة والمستدامة لمواكبة التقنيات العالمية، يأتي من أبرزها تدشين مركز البيانات "RDC" وإطلاق خدمة الاتصال الجوي وخدمة تحليل البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي والتي بدورها عملت على خلق روافد دخل جديدة للشركة. كما حقق قطاع الأعمال العديد من الإنجازات وحصد عددا من الجوائز والشهادات العالمية، وحرص على المساهمة في تطوير الكوادر الوطنية ودعم الشباب السعودي، كما تم إبرام عدة اتفاقيات وشراكات وتنظيم ورش عمل متخصصة مع عدد من الجهات في القطاعين الحكومي والخاص، يأتي على رأسها ورشة عمل مشروع القدية ومشروع البحر الأحمر والهيئة العامة للترفيه، لإطلاعها على أفضل وأحدث التقنيات الرقمية والحلول المبتكرة في مجال الأمن السيبراني والبلوك تشين والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء. كما حرصت الشركة عبر قطاعها للأعمال على دعم وتمكين المنشآت الصغيرة والمتوسطة من خلال تقديم تقنيات متخصصة وحلول مبتكرة من شأنها أن تسرع من وتيرة تحقيق برنامج التحول الرقمي ورؤية المملكة 2030. كما عملت الشركة على دعم وتمكين هاكاثون الحج الذي شارك به أكثر من (3000) مطور من مختلف دول العالم،

STC

نفذت شركة الاتصالات السعودية (الشركة) خلال العام 2018م خططها في مجال نشر النطاق العريض حيث زاد عدد مشتركي الألياف البصرية 17٪ مقارنة بالعام 2017م، وذلك تماشياً مع رؤية 2030 في التركيز على تكنولوجيا الألياف البصرية

STC

بالإضافة إلى هاكاثون "سايبر سيبر" الذي شارك به أكثر من (150) طالب وطالبة من (36) فريق يمثلون (7) جامعات سعودية، إضافة إلى إطلاق برنامج الأمن السيبراني التدريبي للمبتدئين "سايبركرفت" الذي يهدف الى سد ألفجوة بين احتياجات سوق العمل ومخرجات التعليم والتدريب. كما شارك قطاع الأعمال كشريك إستراتيجي في منتدى مسك العالمي والذي ركز على أهمية دعم الشباب السعودي وتطوير مهاراته، والذي حظي بمشاركة أكثر من (100) متحدث من قادة الأعمال وصناع ألفكر في العالم وبحضور أكثر من (5000) شخص من أكثر من (80) دولة.

وحرصت الشركة على دعم وتمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال تطوير حلول مبتكرة متخصصة تمكنهم من زيادة كفاءة أعمالهم وتقلل من تكاليفهم، كخدمة راقب وخدمة نقاط البيع وغيرها، وذلك من خلال الإستفادة من البنية التحتية للشركة، كما عملت على المساهمة في نشر الوعي للخدمات المقدمة بالتعأون مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" من خلال المشاركة في ملتقى "بيبان" كشريك إستراتيجي بهدف دعم قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، كما حرصت على إقامة العديد من ورش العمل واللقاءات مع رواد الأعمال وأصحاب المنشآت بالتعأون مع الغرف التجارية في المملكة.

وفي مجال خدمات النواقل والمشغلين، حققت الشركة إنجازات نوعية تمثلت في توفير كافة الاحتياجات والخدمات الدولية لوحدات الأعمال داخل الشركة من خدمات هاتفية وإنترنت وكذلك

لعملاء الشركة من المشغلين المحليين والإقليميين مقدمي الخدمة إضافة لشريحة قطاع الأعمال الإقليمي، وتمثلت تلك الإنجازات في المجالات التآلية:

خدمات الحركة الهاتفية الدولية

النمو الكبير في الحركة الهاتفية الدولية العبورية وحركة التجوال الدولي مقارنة بما تم تحقيقه في العام 2017م. وتوفير كافة الاحتياجات والخدمات الدولية لعملاء الشركة المتجولين والمستخدمين للشبكات الدولية مع عدد كبير من المشغلين الدوليين لخدمات "  LTE&3G & GPRS& CAMEL& GSM" مع التركيز على خدمة بيانات تجوال الجيل الرابع "LTE Roaming" وتفعيل الخدمة واطلاقها، وتنفيذ مشروع "MSRN" لفصل الحركة الصوتية الخاصة بعملاء التجوال لتكون على المسار المباشر لأهم المشغلين حول العالم ورفع الطاقة الإستيعابية لمقسم الخدمات الصوتية عن طريق الانترنت "IPX" الذي يقوم بتمرير الحركة الدولية والعبورية، ورفع سعة الـ " Gateway G9 Media "، كما تم إنشاء نظام "IP-STP" لدعم بروتوكولات "Sigtran & Diameter" للربط مع المشغلين الدوليين وإطلاق نظام إدارة مبيعات الحركة الصوتية وتوزيع مساراتها "TRM" والذي يربط المقإسم الدولية بما فيها "IPX" آليا ويقلص وقت تنفيذ الاتفاقات الصوتية الدولية.

STC STC STC

خدمات المشغلين المحليين والدوليين

تم توفير خدمة الربط البيني "CNFO" للربط بين المواقع والتوسع في البنى التحتية الخاصة بالمشغلين وتمكين خدمة الربط لشبكات المشغلين مع شبكة الشركة "NNI" ، كما تم تقديم خدمة تقنية "Microwave" كخيار وصول للعملاء يمكن من خلاله تجأوز عقبة عدم توفر الشبكة الأرضية في بعض الحالات لتقديم خدمات البيانات والالتزام بخدمة العميل بخيارات أوسع، وتم أيضاً طرح خدمة الربط الاحتياطي "CBLS" لخدمات البيانات، واطلقت خدمة "internet Burstable" كخاصية تتيح لعملاء خدمات الانترنت العبوري "Transit IP" الحصول على الاحتياج ألفعلي من الانترنت -الدفع مقابل ألفعلي فقط-، وإستمر النمو على مستوى مبيعات خدمات الانترنت العبورية ليقفز مجموع السعات المباعة بنسبة 45% مقارنة بالعام 2017م، كما تم إضافة منتجات متوائمة مع أحدث التطورات التكنولوجية "OTN"، وتقديم خدمة الــ"E/O-line" لعملاء الشركة المحليين والإقليميين والدوليين، التي تساعد مزودي الخدمة المحليين الحصول على ايثرنت و شبكة ألياف بصرية تساهم في نقل وترابط خدماتها إلى مزودي الخدمات الدوليين بكل سلإسة ومرونة.

البنية التحية المحلية والدولية

زيادة السعات الدولية على الكوابل البحرية بنسبه 59% مقارنة بالعام 2017م، حيث تم إستلام الترقية الثالثة للكيبل البحري القاري "EIG" والترقية الرابعة للكيبل القاري "SMW-4" والترقية الأولي للكيبل القاري "SMW-5" لتلبية الاحتياجات العاجلة من الحركة الدولية في منطقة الشرق الأوسط والهند وأوروبا. 

 

الريادة الإقليمية والدولية

توسعة الشبكة الحدودية "Cross-Border"، التي تتميز بتقديم سعات تصل إلى "100GB" وتربط المواقع الرئيسة بقطاع النواقل والمشغلين مع دول الجوار بنسبة 30%، ونقل الدوائر الدولية لنقل الحركة الهاتفية الدولية بتقنية "TDM" الى تقنية بروتوكول "IPX" لإستيعاب الحركة الهاتفية الدولية الصادرة والواردة والعبورية بجودة فائقة وخاصة خلال موسمي رمضان والحج.

 

STC

زيادة السعات الدولية على الكوابل البحرية بنسبه 59% مقارنة بالعام 2017م، حيث تم إستلام الترقية الثالثة للكيبل البحري القاري “EIG” والترقية الرابعة للكيبل القاري “SMW-4" والترقية الأولي للكيبل القاري “SMW-5” لتلبية الاحتياجات العاجلة من الحركة الدولية في منطقة الشرق الأوسط والهند وأوروبا.

خدمات الانترنت الدولية

تم تطوير مركز البيانات الدولي وتطوير منتجات جديدة من أجل تحسين الموقع التنافسي مع المراكز الإقليمية الأخرى وكذلك تطوير البنية التحتية للوصول إلى المعايير الدولية، كما تم تطوير مركز جدة الدولي للإنترنت ليكون بمثابة نقطة جذب لمزودي خدمات المحتوى، الخدمات السحابية، والمشغلين الدوليين، ليكون بذلك محور رئيسي لخدمات الانترنت في المملكة العربية السعودية، وكذلك الاتفاق مع لينيكس والتي تعد شريكاً دولياً رائدا في الانترنت وتم تنفيذ صفقة مبيعات سعات تقارب "100GB" على الكوابل البحرية والاتفاق على شراكة مع "COLT" للوصول إلى أوروبا لخلق المزيد من المرونة للشركة وتقليل التكلفة.

STC STC Previous Page Next Page