كلمة الرئيس

بسم الله الرحمن الرحيم

لقد بنت مجموعة الاتصالات السعودية استراتيجيةً للمسؤولية الاجتماعية بمفهومها العميق في التنمية المستدامة عبر مختلف أعمالها وخدماتها، مع الالتزام بأعلى المعايير المهنية والتنافسية في قطاعات الاتصالات وتقنية المعلومات وتمكين الحلول الرقمية بالشراكة مع القطاعات الحكومية والخاص، بما يحقق أهداف برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030، فضلاً عن تعزيز موقعها في الصدارة، كشركة سعودية رائدة في مجالها على مستوى الشرق الأوسط.

وترتكز استراتيجية الشركة في المسؤولية الاجتماعية على محورين، الأول: المساهمة في تبني مبادرات وبرامج تدعم المسؤولية الاجتماعية في مسارات التنمية المستدامة والمساهمة في تحقيق الأهداف التنموية. والمحور الثاني: التمكين للقطاع الثالث لإحداث التغيير والأثر من خلال تفعيل الاستثمار الاجتماعي بالشراكة مع المؤسسات المانحة
كما سعت الشركة لتمكين الشباب والشابات واهتمت بتأهيل المواهب السعودية، وتعزيز دور المرأة وفرص عملها في مواقع توعية بقطاع الاتصالات، إضافة إلى تطوير محتوى خاص للأطفال وبما يحقق اهداف رؤية السعودية ٢٠٣٠.

ولأن المسؤولية الاجتماعية جزء أصيل من أعمالنا، فقد حققنا كذلك تميزاً بتقديم أفضل الحلول الرقمية للمجتمع والسوق السعودي، حيث سعت الشركة في استراتيجيتها أن تصبح رائدة في المنطقة في تقنيات الاقتصاد الجديد لدعم رؤية المملكة 2030م وبرنامج التحول الوطني 2020م، والسعي إلى تقديم واستثمار أحدث التقنيات مع التركيز على الأمن السيبراني والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء وغيرها إلى جانب تطوير المحتوى المحلي والمحتوى الذكي وخلق فرص العمل، والعمل في نفس الوقت على الاستمرار في الاستثمار في شبكات متقدمة ومتينة.

وختاما فإن الاتصالات السعودية تؤمن بأن المسؤولية الاجتماعية أكبر من مجرد عملٍ خيري، فهي التزام أخلاقي، وقيم وأهداف، وجزء أصيل من استراتيجية أعمالنا الرئيسة، بهدف تعزيز البناء والنماء للإنسان والمكان في كل المجتمعات التي نعمل فيها.

الرئيس التنفيذي للمجموعة
ناصر بن سليمان الناصر

الموقع لا يدعم المتصفح الذي تستخدمه

يرجى تحديث متصفحك أو استخدام آخر نسخة من أي من المتصفحات التالية