الاستثمار الاجتماعي

  • STC تتكفل بقيمة تأهيل ودعم 15 طفلا ضمن برنامج "تنمية مهارات الأطفال زارعي القوقعة "
    ينطلق الطفل تركي المقاطي ( 4 أعوام ) من سيارة والده بحماس هاما للدخول الى مبنى " ميدي كير " والولوج الى مركز " كن مبدعا " في طريق التخصصي أحد أهم وارقى طرق العاصمة الرياض , تركي الذي قدم من مدينة الخرج " 80 كليلومترا جنوب مدينة الرياض " عانى إعاقة سمعية اضطرته للخضوع حديثا الى عملية " زراعة القوقعة " يستفيد الى جوار 15 من أقرانه من برنامج تنمية مهارات الأطفال زارعي القوقعة الذي تقيمه الجمعية السعودية لمترجمي لغة الإشارة عبر " ميدي كير " ومراكز أخرى متخصصة للتأهيل والتدريب على تنمية مهارات النطق والتخاطب , يمثل برنامج " تنمية مهارات الأطفال زارعي القوقعة" ثمرة تعاون مشترك بين STC عملاق الإتصالات في السعودية والشرق الأوسط والجمعية الحديثة التأسيس (مايو 2017 م ). وتؤكد أم تركي " ان الاعاقة حرمت أبنها التواصل مع الاخرين اضافة الى العزلة ونوبات الغضب والبكاء الشديد على عكس مايظهره الأن من حماس بعد إنخراطه في البرنامج مع الـ 15 طفلا الأخرين .
    وبحسب الدكتورة شيماء هلال مدير مركز " كن مبدعا " التابع لعيادات " ميدي كير " فإن الكلفة الشهرية لتأهيل طفل واحد خضع لعملية زراعة القوقعة 3000 ريال سعودي ( 800 دولار أمريكي ) تشمل جلسات علاجية مكثفة على المهارات السمعية واللغوية اضافة الى تقديم استشارات أسرية للوالدين لتمكينهم من متابعة العلاج فى المنزل .
    ومن جهته يشير علي الهزاني رئيس مجلس إدارة الجمعية ان " هناك 450 الف أصم وصماء بحاجة للمساعدة والتأهيل حسب إحصائيات رسمية مقابل 100 إخصائي ترجمة متطوعين . والأن وبعد معدل 5 جلسات إسبوعية لتركي وأقرانه الـ 15 فإن التقدم في جلسات التأهيل التي خضعوا لها منذ شهرين يزرع تفاؤلا جميلا لأم تركي لاسيما مع التغيير الهائل الذي أصبح عليه وتفاعله التام مع محيطه الأمر الذي منحها افاقا أكبر لتجاوز الأزمة التي أحاطت بعائلتها لسنوات بفضل برنامج " تنمية مهارات الأطفال زارعي القوقعة" الذي يمثل برنامجا من ضمن عشرات المشاريع والبرامج التي دأبت STC على تبنيها ضمن ضمن مشاريعها و برامجها للمسؤولية الإجتماعية .




  • ورشة عمل عن "الممارسات الريادية المستدامة" بالتعاون مع مؤسسة الملك خالد الخيرية
    ضمن شراكة استراتيجية بين شركة الاتصالات السعودية ومؤسسة الملك خالد الخيرية الهادفة الى تعظيم أثر برامج المسؤولية الاجتماعية للشركة من خلال تفعيل دورها ودعمها في مسيرتها الاجتماعية التنموية، نظمت المؤسسة في مقرها بالرياض ورشة عمل تدريبية لمدة يومين 31يوليو- 1 اغسطس. بعنوان "الممارسات الريادية المستدامة" تهدف إلى تمكين المشاركين في مفاهيم الاستدامة الريادية ورفع مستوى أداء الاستدامة وتحسينه وتطبيق العلوم والمهارات المكتسبة حديثا في السعي لتحسين الاستدامة في الشركة، بحضور عدد كبير من ممثلي قطاعات الشركة المختلفة بالاضافة الى منسوبي ادارة المسؤولية الاجتماعية بالادارة العامة للتواصل المؤسسي ، والذين تم اختيارهم ممثلي القطاعات للإستدامة
    وتضمن محتوى الورشة التدريبية عدة محاور هامة (مقدمة للاستدامة و إشراك أصحاب المصلحة ومعرفة وتقييم الأثر والحوكمة و الاتصالات والتقارير) كما تم تزويد المشاركين بمجموعة من الأدوات المساندة لدعم الممارسات الرائدة في مجال الاستدامة ، ودراسات لبعض الحالات ذات الصلة للتركيز على تطوير رؤية الاستدامة المستقبلية بالنسبة لشركة الاتصالات السعودية
    يذكر بأن مؤسسة الملك خالد الخيرية لها مساهمات فاعلة في تعزيز الاستدامة والحوكمة المؤسسية وتطبيق النزاهة والمعايير الأخلاقية وتكريس مفاهيم المسؤولية الاجتماعية للشركات في المملكة . وتسعى وفق هذه الشراكة الى نقل خبرة المؤسسة في التنافسية المسؤولة للشركات والاستفادة من علاقات المؤسسة القوية بالقطاع غير الربحي لتمكين فريق المسؤولية الاجتماعية في STC من تعظيم الأثر المرجو، لينعكس ذلك إيجابيا على المجتمع، بما يحقق تطلعات الجهتين في بقاء الأثر خالدا.




  • شراكة استراتيجية بين مسك الخيرية والاتصالات السعودية
    جرى في الرياض توقيع مذكرة تفاهم بين مؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز "مسك الخيرية" وشركة الاتصالات السعودية بهدف تمكين الشباب والشابات في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات وبما يساهم في دفع عملية التنمية والتطوير في المملكة العربية السعودية وبما يحقق اهداف رؤية السعودية ٢٠٣٠. ووفقا لمذكرة التفاهم فسيتم التعاون في تمكين الشباب والشابات في المملكة العربية السعودية من خلال أربعة مجالات أساسية وهي الإبداع التقني - الرقمي، والتواصل المجتمعي، والمنح الدراسية، والبرامج التدريبية. ومن شأن الاتفاقية الجديدة نقل التعاون القائم بينSTC ، و"مسك" إلى مستوى جديد من الشراكة وفق معايير مؤسساتية احترافية، وذلك بهدف إثراء المجتمع في المملكة، وزيادة فاعلية البرامج والمبادرات الخاصة بتأهيل المواهب السعودية، وتعزيز دور المرأة، إضافة إلى تطوير محتوى خاص للأطفال، وإنتاج فيديوهات توعوية وتنظيم مسابقات تعاونية للأطفال والشباب، وإنشاء برنامج مشترك لتطوير الحلول التقنية. يذكر أن مؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز "مسك الخيرية"، هي مؤسسة خيرية غير ربحية تكرِّس أهدافها لرعاية وتشجيع التعلم وتنمية مهارات القيادة في المملكة العربية السعودية، من خلال التركيز على الشباب وتقديم الفرص التي تساعد على تعزيز مواهبهم وإبداعهم. وتسعى المؤسسة إلى تحقيق هذه الأهداف من خلال مبادراتها وشراكات استراتيجية مع رواد القطاعات العامة والخاصة حول العالم.



  • مصاب بمرض شلل الأطفال منذ الصغر الكابتن يوسف جامع يواصل تحقيق الإنجازات رغم إعاقته
    يوسف علي جامع كابتن منتخب المملكة لكرة السلة كراسي والحاصل على الكثير من الميداليات المتنوعة خلال مسيرته الرياضية في الملاعب والبطولات الداخلية والخارجية
    ولد الكابتن يوسف في عام 1396هـ ورغم إصابته بشلل الأطفال منذ طفولته والذي جعله حبيس الكرسي المتحرك ، إلا أن إصراره وحماسه على تخطي الصعاب والعقبات في الحياة وحبه الكبير للرياضة جعله يحقق الكثير من الإنجازات المشرفة على صعيده الشخصي وعلى الصعيد الوطني متحديا بذلك كل أقرانه . وشارك في 9 بطولات داخلية وخليجية ودولية، حيث حقق في عام 1428هـ الميدالية الذهبية في بطولة المملكة لسباق 100 متر كراسي بالدمام ، والميدالية الفضية في السباحة ضمن بطولة ألعاب القوى في الرياض 2005م وعلى صعيد البطولات الخارجية شارك في العديد منها ، حتى حقق مع منتخب المملكة الميدالية الفضية والمركز الثاني في بطولة فزاع الدولية 2015 في بطولة السلة كراسي ، وكذلك فاز ضمن فريقه نادي الرياض ببطولة المملكة لكرة السلة كراسي 2016م، وأخيرا استطاع مع زملائه تحقيق المركز الأول والميداليات الذهبية في البطولة البارالمبية السعودية الأولى والتي أقيمت في نوفمبر 2017م بالرياض ، حتى أطلق عليه لقب (قاهر اليأس)
    وفي خطوة بارزة في مسيرة الكابتن البطل يوسف جامع ولإثبات القدرات والإمكانات الكبيرة التي يمتلكونها ذوي الاحتياجات الخاصة استطاع تكوين فريق منهم وأطلق عليه اسم (فريق نجوم التحدي) يضم عددا كبيرا من أصحاب المهارات والمواهب الخارقة في الرسم والشعر والإنشاد ليشاركوا في بعض الفعاليات المقامة في بعض المناطق ليكونوا مثالا وقدوة في تحدي الإعاقة وتحقيق النجاح . واستطاع مؤخرا الحصول على شارة التدريب في لعبة البوتشي وهي تندرج ضمن ألعاب البولينج
    ويقدم الكابتن يوسف نصيحة لإخوانه من ذوي الإعاقة بأن يكافحوا ويعملوا لتحقيق أهدافهم في الحياة ويكونوا أعضاء فاعلين في مجتمعهم، كما يدعو المجتمع إلى تغيير النظرة وتقبل جميع أفراد ذوي الاحتياجات الخاصة فهناك الكثير الذين استطاعوا تحقيق نجاحات كثيرة ومتعددة وهم على كرسي الإعاقة ، فمع الحرص والكفاح لا يوجد مستحيل في الحياة
  • بناء 22 مركز صحي بتكلفة 100 مليون ريال بالتعاون مع وزارة الصحة وموزعة على مناطق المملكة ، حيث استفاد منها أكثر من 3 مليون مراجع .
  • دعم مشروع "واحات الملك سلمان للعلوم" في الرياض بالتعاون مع أمانة مدينة الرياض، بمبلغ 50 مليون ريال ، ويهدف إنشاؤها إلى تقديم البرامج العلمية وتمكين الشباب والأطفال للاهتمام بالعلوم والتطبيقات التقنية.
  • المساهمة في إنشاء " مركز الملك سلمان بن عبدالعزيز للثقافة والتراث الحضاري بالرياض" بمبلغ 5 مليون ريال، ليكون منارة للعلم والمعرفة في العاصمة الرياض، ومشاركة من الشركة في احتفاء أهالي منطقة الرياض بتولي خادم الحرمين الشرفين الملك سلمان آل سعود مقاليد الحكم في البلاد .
  • المساهمة بمبلغ 6 مليون ريال لتأسيس "مؤسسة سعفة القدوة الحسنة" بهدف نشر وتعزيز قيم الشفافية والنزاهة والعدالة.
  • عقد شراكة استراتيجية مع مؤسسة الملك خالد الخيرية انطلاقاً من التزامهما المشترك بإثراء المجتمع ، وذلك بهدف زيادة فعاليّة برامج المسؤولية الاجتماعية التي تطلقهاSTC مع تعظيم أثرها عبر الاستفادة من خبرات مؤسسة الملك خالد في تخطيط وتنظيم برامج تنموية تفيد المجتمع من خلال أساليب مبتكرة .
  • إطلاق برنامج "مسئوليتنا تواصل" لتفعيل الشراكات المجتمعية مع الجمعيات والمؤسسات الخيرية من خلال فعالية (حياكم في حيكم) والمقامة في عدد من الحدائق العامة في مدن المملكة المختلفة مع إتاحة الفرصة للجهات الخيرية لعرض مشاريعها ومبادراتها الخيرية للجمهور.


  • دعم مركز الملك فهد لأورام الاطفال التابع لمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض عبر رعاية مشروع صالات الترفيه والتعليم المخصصة للأطفال المستفيدين من خدمات المركز .
  • دعم "قافلة صيف بناء 2017 "والتي أطلقتها جمعية رعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية "بناء" ويشارك فيها أبناء الجمعية من الأيتام والتي تنطلق من الدمام إلى الحد الجنوبي وتحمل شعار # مساندتهم واجب علينا ، وتهدف إلى حمل رسالة وفاء وعرفان لأبطالنا في الحد الجنوبي من المملكة .




  • إقامة ماراثون الاتصالات 2017 داخل مقر الشركة بالرياض، وذلك تأكيدا لقيم الشركة والمتمثلة في "الموظف أولاً" و"فريقSTC واحد" وبهدف نشر الثقافة الصحية السليمة والدعوة لممارسة الرياضة بانتظام .
  • دعم مشروع "رفقة الثالث" والذي تنظمه الجمعية السعودية الخيرية لمرض الزهايمر في عدد من مناطق المملكة ، بهدف تقديم 100 ساعة يد تعمل بالأقمار الصناعية لتحديد موقع مستخدميها من مرضى الزهايمر.
  • إقامة الكثير من حملات التبرع بالدم في المركز الرئيسي وعدد من مناطق المملكة.


  • رعاية حملة التوعية والكشف المبكر عن سرطان البروستات بالتعاون مع مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض.
  • رعاية ملتقى التكاملية في تطوير الأحياء العشوائية والذي تنظمه جمعية بنيان الخيرية النسائية للتنمية الأسرية بالرياض ، ويأتي هذا الدعم تأكيدا من الشركة على دورها الاجتماعي والإنساني المساند للجمعيات المتخصصة بهذا المجال.


  • استضافة أكثر من 100 طفل من جمعية انسان في يوم ترفيهي مفتوح عبر مبادرة قطاف سمايل بالتعاون مع شركاء البرنامج (مجموعة الحكير الترفيهية سباركيز، مكتبة جرير ومطاعم ماكدونالدز وحلويات أنوش) حيث استمتع الأطفال خلال هذا اليوم بكافة الفعاليات التي يقدمها شركاء البرنامج، وفي نهاية اليوم المفتوح تم إهداؤهم مجموعة من الكتب والقصص الهادفة لتنمية مداركهم بما يتوافق مع فئاتهم العمرية




  • إطلاق حملات في قنوات التواصل الاجتماعي للشركة بهدف التوعية والتثقيف المجتمعي في الايام العالمية:
  • 1. اليوم العالمي للإنسانية
  • 2. اليوم العربي لليتيم
  • 3. اليوم العالمي للتوحد
  • 4. اليوم العالمي للكلى
  • 5. اليوم العالمي للسكر
  • 6. اليوم العالمي للدفاع المدني
  • 7. اليوم العالمي للتأتأة
  • 8. اليوم العالمي للإعاقة
  • 9. اليوم العالمي للتطوع
  • 10. اليوم العالمي متلازمة داون




  • إطلاق " حملة 1000 متطوع" تزامنا مع اليوم العالمي للتطوع لتمكين موظفي الشركة من المساهمة الفاعلة في خدمة المجتمع ، انسجامًا مع رؤية المملكة 2030 الهادفة للوصول بعدد المتطوعين إلى مليون متطوع ، عبر الاستفادة من الخبرات والمعارف والمهارات التي يملكها موظفوا STC في مختلف المجالات تؤهلهم للإبداع وخلق قيمة مضافة في العديد من مجالات التطوع عبر مؤسسات متخصصة في العمل الخيري والإنساني
  • رعاية البطولة البارالمبية السعودية الأولى بالرياض وشارك فيها أكثر من 300 لاعب يمثلون 15 نادياً على مستوى المملكة تنافسوا في 8 ألعاب مختلفة حققوا خلالها العديد من الإنجازات والمراكز المتقدمة . وذلك تأكيدا من الشركة على دورها في دعم وتطوير كافة الأنشطة الرياضية وبالذات رياضة ذوي الإعاقة .


  • رعاية فعاليات مهرجان الشارع الثقافي الرياض للمرة الثانية والذي ينظمه أمانة مدينة الرياض، وهو عبارة عن برنامج ثقافي متنوع يضم بين طياته أنواع الثقافة والقراءة والفن والرسم والنحت والعروض الشعبية، وتقام فعالياته في منطقة مفتوحة يرتادها جميع فئات المجتمع .

الموقع لا يدعم المتصفح الذي تستخدمه

يرجى تحديث متصفحك أو استخدام آخر نسخة من أي من المتصفحات التالية

2