stc  شريك للنسخة الخامسة من "مبادرة مستقبل الاستثمار"

Nov 01, 2021

stc شريك للنسخة الخامسة من "مبادرة مستقبل الاستثمار"

شاركت stc في النسخة الخامسة من "مبادرة مستقبل الاستثمار"، ضمن استراتيجيتها لدعم مسيرة التحول الرقمي للمملكة، وذلك عبر تقديم أحدث التقنيات التي شملت تغطية المؤتمر بدوائر الإنترنت بسرعات عالية تصل إلى 8.5 جيجابت في الثانية، إلى جانب توفير شبكة WiFi داخلية بواقع 300 نقطة وصول من خلال تقديم الخدمات المدارة مع تغطية شبكة الجيل الخامس 5G عالية السرعة لكافة مواقع المؤتمر الثلاث والتي تشمل مركز الملك عبدالعزيز الدولي للمؤتمرات وفندقي الريتز كارلتون وكراون بلازا.
وتتطلع stc إلى تخفيض انبعاثات الكربون إلى مستوى صفر بحلول عام 2050، إن لم يكن قبل ذلك، فقد استثمرت بكثافة في بنيتها التحتية للجيل الخامس والألياف البصرية، والخدمات السحابية وإنترنت الأشياء وقدرات تحليل البيانات للمساهمة في عملية التحوّل في قطاعات عديدة، منها الصحة والتعليم والنقل والخدمات اللوجستية والتصنيع وتجارة التجزئة والنفط والغاز.
وتأتي النسخة الخامسة من مبادرة مستقبل الاستثمار تحت عنوان "الاستثمار في الإنسانية"، بمشاركة عدد من التنفيذيين والمستثمرين وصناع القرار العالميين، لمناقشة العديد من المواضيع في مجال التقنيات والإستراتيجيات والاقتصادات الجديدة والابتكار وتوفير فرص العمل وحماية الموارد والبيئة من المتغيرات المناخية، بما في ذلك الطاقة المتجددة والاقتصاد الدائري للكربون، بهدف تخفيض الانبعاثات الكربونية من الانبعاثات الدفيئة وصولاً للحياد الصفري للكربون، وخلال الجلسات المتعددة، تمت مناقشة مواضيع حيوية ترتبط بمستقبل الاقتصاد العالمي والبيئة والتغيرات المناخية والطاقة والسياحة والاستدامة والرعاية الصحية والذكاء الاصطناعي وصناعة الإنسان الآلي، والاستثمارات التي من شأنها أن تحقق أكبر منفعة للبشرية، إذ تعد المبادرة منصة عالمية فعالة في تعزيز التعاون من لأجل إحداث التأثير المنشود في مستقبل الإنسانية.
وقد شارك الرئيس التنفيذي لمجموعة stc المهندس عليان الوتيد في جلسة حواريه عنوانها "إعادة النظر في الخدمات اللوجستية لإنشاء البنية التحتية"، وقال: "تتطلب المدن الذكية مزيجًا من القيادة التقنية القوية والاستثمار التعاوني المستدام والمواهب المناسبة لتحقيق النجاح، ولقد وضعت قيادة المملكة الاستدامة في صميم مسيرة التحوّل من خلال رؤية 2030، حيث لمست قيادتنا الحكيمة الحاجة إلى نهجٍ متعدد لزيادة التواصل، ووضعت أنظمة واضحة ومتينة للمساعدة في تحقيق ذلك من خلال توفير مستوى عالمي من الاتصالات اللاسلكية، والألياف الضوئية للمنازل والشركات في جميع أنحاء المملكة، وإمكانية الوصول إلى مراكز البيانات، لتحسين حياة الناس وأعمالهم ورفع كفاءة وفعالية المنتجات والخدمات المقدمة لهم ".


الموقع لا يدعم المتصفح الذي تستخدمه

يرجى تحديث متصفحك أو استخدام آخر نسخة من أي من المتصفحات التالية