stc تطلق MENA Hub باستثمار قيمته مليار دولار لتعزيز الرقمنة ودعم النمو الاقتصادي

Feb 01, 2022

stc تطلق MENA Hub باستثمار قيمته مليار دولار لتعزيز الرقمنة ودعم النمو الاقتصادي

أعلنت stc على هامش فعاليات مؤتمر LEAP الدولي الذي انطلقت فعالياته اليوم بالعاصمة الرياض، عن إطلاق مبادرة انشاء مركز رقمي رئيسي MEAN Hub لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا باستثمار بلغت قيمته 1 مليار دولار، كتأكيد لريادة المملكة العربية السعودية بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات بالمنطقة والامكانيات الكبيرة التي تمتلكها stc كأكبر شركة الاتصالات بمنطقة الشرق الأوسط، وذلك بهدف تمكين النمو في اقتصاد المملكة والناتج المحلي الإجمالي. ويأتي ذلك بالتعاون مع شركاء إقليميين ودوليين وسيربط المركز ثلاث قارات مستفيداً من الموقع الاستراتيجي للمملكة، ويعزز الاستثمار في خدمات الاتصال الدولي ومراكز البيانات. حيث سيتضمن تركيب عدد من الكابلات عالية الكفاءة لتلبية المتطلبات المستقبلية للخدمات السحابية، من خلال الاستثمار بشبكة ألياف بصرية متطورة تضمن توافر الخدمة بشكل مستمر.

وقال الرئيس التنفيذي المهندس عليان بن محمد الوتيد: "تلتزم stc بأن تكون رائدة في التمكين الرقمي لتحقيق رؤية 2030 من خلال تطوير الأعمال الرقمية لتكون المملكة محور المنطقة ولتربط القارات الثلاث. بالإضافة الى جذب الاستثمار الأجنبي المباشر وغير المباشر وتحفيز المزيد من الاستثمارات المحلية. ومن هذا المنطلق قمنا ببناء مركز رئيسي في المنطقة لنحول اهدافنا الى واقع."

ويتم استخدام التقنيات مثل 5G والذكاء الاصطناعي والواقع المعزز في منتجات وخدمات stc المبتكرة بينما تثبت التكنولوجيا الجديدة مثل إنترنت الأشياء والتكنولوجيا السحابية تسارعها في تحقيق أهداف الاستدامة. بذلك نوفّر الحيادية والشفافية لمنتجات السوق السعودية بما يتماشى مع استدامة الأعمال من خلال تنوع أصولها ومرونتها. ويأتي ذلك من خلال إنشاء البيئة المناسبة لمفهوم السوق المفتوح الذي يثري النظام البيئي في البلدان النامية حيث يمكن لجميع العملاء والشركاء (موفري المحتوى ومقدمي الخدمات السحابية وشركات النقل الدولية والوطنية) الاتصال المباشر أو من خلال وسائل اتصال أخرى.

واختتم الوتيد: "نحن فخورون بالمساهمة في تحويل الصناعة الرقمية في المملكة إلى قوة صناعية رائدة ومركز لوجستي عالمي، وتطوير القطاع الصناعي المحلي الذي يضع السعودية في طليعة الدول العالمية بين الاقتصادات المعتمدة على البيانات، مؤكداً على تحول بيئات الأعمال والمجتمع المحلي ليكونا متصلان رقمياً من أجل تحقيق اقتصاد رقمي مُطَور".


الموقع لا يدعم المتصفح الذي تستخدمه

يرجى تحديث متصفحك أو استخدام آخر نسخة من أي من المتصفحات التالية