ارتفاع صافي أرباح شركة الاتصالات السعودية

Jan 24, 2019

ارتفاع صافي أرباح شركة الاتصالات السعودية (STC)

ارتفاع صافي أرباح شركة الاتصالات السعودية (STC) خلال الربع الرابع من العام 2018م مقارنة بالربع المماثل من العام السابق والربع الثالث من العام الحالي بنسبة 22.0% و17.9% على التوالي.
أعلنت مجموعة الاتصالات السعودية (STC) عن نتائجها المالية الأولية للفترة المنتهية في 31 ديسمبر2018م.

  • ارتفعت الايرادات الموحدة خلال الربع الرابع بنسبة 5.3% مقارنة بالربع المماثل من العام السابق لتصل إلى 13,166 مليون ريال. وارتفعت الإيرادات بنسبة 2.7% خلال عام 2018م لتصل إلى 52,068 مليون ريال.
  • ارتفاع اجمالي الربح خلال الربع الرابع بنسبة 17.7% مقارنة بالربع المماثل من العام السابق ليصل إلى 8,651 مليون ريال، وخلال عام 2018م بلغ اجمالي الربح 30,565 مليون ريال بارتفاع نسبته 6.9%.
  • ارتفاع الربح التشغيلي خلال الربع الرابع بنسبة 21.1% مقارنة بالربع المماثل من العام السابق ليصل إلى 3,487 مليون ريال، وخلال عام 2018م بلغ الربح التشغيلي 12,256 مليون ريال بارتفاع نسبته 11.6%.
  • ارتفاع صافي الربح قبل الاستهلاك والإطفاء والفوائد والزكاة والضرائب (EBITDA) خلال الربع الرابع بنسبة 12.0% مقارنة بالربع المماثل من العام السابق ليصل إلى 5,411 مليون ريال، وخلال عام 2018م بلغ الربح قبل الاستهلاك والإطفاء والفوائد والزكاة والضرائب (EBITDA) 19,857 مليون ريال بارتفاع نسبته 7.7%.
  • ارتفاع صافي الربح خلال الربع الرابع بنسبة 22.0% مقارنة بالربع المماثل من العام السابق ليصل إلى 3,116 مليون ريال، وخلال عام 2018م بلغ صافي الربح 10,790 مليون ريال بارتفاع نسبته 7.7%.

وتعليقاً على النتائج، صرح م. ناصر بن سليمان الناصر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات السعودية، أن النتائج للربع الرابع ولعام 2018 كانت متميزة ولله الحمد، وهي تعكس الأداء القوي والمستمر للشركة، حيث تسعى الشركة إلى تحقيق استراتيجية "تجرأ" والتي تنسجم مع المتغيرات والتطورات المتسارعة في قطاع الاتصالات والتحول الرقمي الذي يشهده العالم. فاستراتيجية الشركة تركز على إعادة ابتكار تجربة العميل في رحلة متواصلة من التطوير والجودة العالية للخدمات وإعادة ابتكار قنوات البيع، وتركز أيضاً على الإسراع في تطوير الأداء واستخلاص قيمة أكبر من الأصول الرئيسية والقطاعات التقليدية، وتهدف الاستراتيجية إلى رقمنة شركة الاتصالات من خلال التحول الرقمي للقدرات التشغيلية للشركة، إضافة إلى التوسيع في حجم ونطاق أعمال الشركة من خلال البحث عن فرص ملموسة للنمو في الخدمات والتطبيقات والمنصات والبنية التحتية لخدمات الاتصالات على سبيل المثال الأمن السيبراني والحوسبة السحابية وانترنت الأشياء (IOT)، وتحسين اقتصاديات البيانات.

وأضاف المهندس الناصر، أن الشركة تعمل على التوسع في حجم الأعمال وتقديم محفظة متنوعة من الخدمات والتكامل بين المجموعة والشركات التابعة لها بهدف تحقيق نمو مستدام وخلق قيمة أكبر للمساهمين. كما أن الشركة ملتزمة بالاستثمار في البنية التحتية الرقمية وتحفيز الطلب على الخدمات الرقمية وهو ما ينسجم مع أهداف رؤية المملكة 2030، حيث أن الابتكار والاستثمار هما عاملان رئيسيان لتسريع التحول الرقمي وذلك للوصول إلى أعلى مستوى لرضى العملاء وإثراء تجربتهم والذي من شأنه أن يعزز مكانة الشركة محلياً وإقليمياً. وقد توجت الشركة جهودها هذا العام بالحصول على جائزة الملك عبد العزيز للجودة في دورتها الرابعة 1439 – 2018 عن فئة المنشآت الخدمية الكبيرة في المستوى الذهبي، وذلك للمرة الثانية منذ انطلاق الجائزة والذي يعد انعكاساً للاهتمام بالجودة والعمل المؤسسي والتزام الشركة بأحد قيمها الرئيسية وهي "العميل أولاً".

وعلى مستوى العمليات المحلية، فقد ارتفعت إيرادات البيانات بنسبة 10% للربع الحالي مقارنة بالربع المماثل من عام 2017م وبنسبة 5.6% للعام الحالي مقارنة بالعام السابق وذلك نتيجة الاستمرار بطرح خدمات مميزة ساهمت في زيادة الاستخدام لخدمات الجوال المتنوعة المفوتر ومسبق الدفع (سوا)، مع توفير الأجهزة الذكية المناسبة لكافة العملاء. وواصلت الشركة نشر شبكة الألياف البصرية في المملكة وذلك التزاماً منها بتحقيق المبادرات الرقمية في رؤية المملكة 2030، والتي تأتي كجزء من المبادرة الوطنية لنشر شبكة النطاق العريض .(NBB) حيث ارتفع عدد عملاء خدمة الألياف البصرية (FTTH) بنسبة 18% في العام الحالي مقارنة بالعام السابق ليصل إلى حوالي 600 ألف عميل.

وتأكيداً على متانة المركز المالي للشركة واهتمامها بالتوزيعات النقدية لحملة أسهمها، فقد أقر مجلس إدارة شركة الاتصالات السعوديـة مؤخرا سياسة توزيع الأرباح بدايةً من الربع الرابع من العام 2018م والذي تلتزم فيه شركة الاتصالات السعودية بتوزيع 1 ريال سعودي عن كل ربع سنة وذلك لفترة الثلاث سنوات القادمة مع إمكانية دفع توزيعات نقدية إضافية بحيث تخضع هذه التوزيعات لموافقة مجلس الادارة بعد تقييم الوضع المالي والتوقعات المستقبلية والمتطلبات الرأسمالية للشركة. إضافة لما سبق، فقد أوصى مجلس إدارة الشركة عن توزيع أرباح اضافيه بواقع ريالين لكل سهم عن عام 2018م، والتي سوف يتم عرضها بإذن الله تعالى خلال اجتماع الجمعية العامة القادم لاعتمادها، وليكون ما سيتم توزيعه للعام 2018م 12 مليار ريال سعودي والذي يمثل 60% من القيمة الأسمية للسهم.


الموقع لا يدعم المتصفح الذي تستخدمه

يرجى تحديث متصفحك أو استخدام آخر نسخة من أي من المتصفحات التالية