STC تمثل المملكة في التحدي العالمي للذكاء الاصطناعي

STC تمثل المملكة في التحدي العالمي للذكاء الاصطناعي

اختارت الجمعية الدولية لشبكات الهاتف الجوال (GSMA) شركة STC، لتمثل المملكة العربية السعودية، ضمن التحدي العالمي للذكاء الاصطناعي الذي تطلقه الجمعية للمرة الأولى. ويتناول التحدي ثلاثة مجالات محددة تشمل قوة الاتصال في المناطق الريفية وتحقيق الكفاءة في الطاقة التي تستهلكها شبكات الهاتف المحمول وتطوير الخدمات في المناطق الحضرية.
وبهذا الخصوص، أوضح نائب الرئيس لشئون التحليلات والبيانات في STC الدكتور خالد البراك، بإن اختيار الشركة في هذا المحفل العالمي وبوجود شركات اتصالات عالمية يعكس الثقة في قدرة STC على المساهمة في بحث عالمي على هذا المستوى الرفيع في مجال الذكاء الاصطناعي للتغلب على الكثير من التحديات التي تواجه العالم.
ويقام هذا التحدي بالتعاون مع معهد آلان تورينغ، البريطاني الوطني المعني بعلم البيانات والذكاء الاصطناعي. ويجمع التحدي "مشغلي شبكات الهاتف المحمول وأقسام الذكاء الاصطناعي وعلم البيانات" في الجامعات بهدف الخروج بحلول للمشاكل المعقدة والصعبة التي تواجه الأعمال على أرض الواقع. وسيتخلل التحدي فعالية "هاكاثون" تُقام على مدار خمسة أيام. هذا وسيساهم الذكاء الاصطناعي في المملكة بدورٍ رئيس في تحقيق طموحات التحول وفي "رؤية 2030" في دفع الابتكار بشكل عام.


الموقع لا يدعم المتصفح الذي تستخدمه

يرجى تحديث متصفحك أو استخدام آخر نسخة من أي من المتصفحات التالية