أمير المنطقة الشرقية يكرم STC  لدعمها ملتقى المنشآت الصغيرة والمتوسطة

Nov 29, 2018

أمير المنطقة الشرقية يكرم STC لدعمها ملتقى المنشآت الصغيرة والمتوسطة

كرم صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية الاتصالات السعوديةSTC لدعمها ملتقى المنشآت الصغيرة والمتوسطة السابع 2018. وشاركت STC ممثلة بقطاع الأعمال في الملتقى الذي حمل عنوان "رأس المال الجريء بوابة للتمكين" الذي نظّمته غرفة الشرقية تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية في مقرها الرئيس بالدمام، بحضور عدد من مسؤولين حكوميين ورجال وسيدات أعمال ومتخصصين في الشأن الاقتصادي بوجه عام والمنشآت الصغيرة والمتوسطة على وجه الخصوص. وذلك ضمن شراكة الاتصالات السعودية مع الغرفة التجارية بالمنطقة الشرقية، حيث تركز الشركة في مشاركتها على الخدمات والحلول المبتكرة التي تعكس استراتيجيتها للنمو، بما ينسجم مع دورها كممكن رئيسي للتحول الرقمي في مختلف القطاعات وفق رؤية المملكة 2030.
وشارك المهندس محمد الحقباني نائب رئيس لمبيعات الشركات بوحدة الأعمال بشركة الاتصالات السعودية بجلسة حوارية بعنوان "السياسات والأنظمة والبرامج المالية الداعمة لاستثمارات المال الجريء"، وركز الحقباني في مشاركته على أهمية الابتكار، مؤكدا على أن الاتصالات السعودية تعمل على دعم المحتوى المحلي من خلال دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، داعيا المنشآت إلى الاستفادة من ذلك من خلال التواصل وحضور مثل هذه الملتقيات.
وأكد الحقباني على الدور البارز للاتصالات السعودية في دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في مختلف المجالات الرقمية، معتبرا أن التحول الرقمي يعد ركيزة أساسية للثورة الصناعية الرابعة وهو عنصر التغيير على مستوى العالم. وأضاف "يأتي موضوع أهمية تمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة في توقيت مهم بالنسبة لبدء التحول الرقمي في مختلف القطاعات بالمملكة".
وناقش الملتقى عدد من المحاور التي تقدم قيمة مضافة لقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، حيث التقى منتسبي القطاع الرواد وأصحاب التجارب الرائدة في مجال رأس المال الجريء التي ساهمت بشكل فعال في دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وشارك خبراء في هذا القطاع الحيوي ضمن البرنامج العلمي للملتقى لاستعراض السياسات والأنظمة والبرامج المالية الداعمة لاستثمارات رأس المال الجريء.
يذكر أن الملتقى بحث عدد من الأوراق المهمة في قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، انطلاقا من رؤيته المتمثلة بتعزيز دور رأس المال الجريء في دعم هذا القطاع الحيوي، كما أن رسالة الملتقى تعكس مفهوم رأس المال الجريء لدى المستثمرين في المنشآت الصغيرة والمتوسطة والتي ستكون رافدا رئيسيا لقنوات الاستثمار .


الموقع لا يدعم المتصفح الذي تستخدمه

يرجى تحديث متصفحك أو استخدام آخر نسخة من أي من المتصفحات التالية