رئيس مجلس إدارة stc والرئيس التنفيذي للمجموعة يهنئان بالذكرى الخامسة لتولي الأمير محمد بن سلمان ولاية العهد

Apr 27, 2022

رئيس مجلس إدارة stc والرئيس التنفيذي للمجموعة يهنئان بالذكرى الخامسة لتولي الأمير محمد بن سلمان ولاية العهد

رفع رئيس مجلس إدارة stc صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن خالد العبدالله الفيصل، والرئيس التنفيذي لمجموعة stc المهندس عليان بن محمد الوتيد، أسمى أيات التهاني للقيادة الرشيدة والشعب السعودي الكريم بمناسبة مرور خمسة أعوام على تولي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع لولاية العهد، مؤكدان على أن المملكة تعيش هذه الأيام نهضة تنموية غير مسبوقة، وأن رؤية المملكة 2030 أثمرت عن قفزات هائلة في كافة الجوانب يلتمسها كل من يعيش على هذه الأرض الغالية.
وأكد الفيصل إلى أن الإنجازات التي تحققها المملكة اليوم، تأتي نتيجة حصاد ست سنوات من رؤية المملكة الطموحة 2030 وعرابها الأمير محمد بن سلمان. وأن رؤية سموه شكلت خارطة طريق لجميع القطاعات والشركات بما فيها stc التي رسمت استراتيجيتها للنمو في مسارات غير تقليدية حتى احتلت stc المركز الأول لقائمة شركات الاتصالات وتقنية المعلومات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بنمو قيمة علامتها التجارية لتصل إلى 10.6 مليار دولار.
وأشار الأمير محمد بن خالد العبدالله الفيصل لاهتمام ولي العهد بالتحول الرقمي بكونه الممكّن الأول للاستراتيجيات وبرامج التحوّل في كل القطاعات، وخاصة في ظل مايشهده قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة من دعم، في الوقت الذي حرصت السعودية في رحلتها للتحول الرقمي على تأهيل الكوادر الوطنية وتحفيز الابتكار الرقمي، والاستثمار في الشباب بتأهيلهم وتدريبهم على أحدث التقنيات ليكونوا قادة للتحول الرقمي وعاملًا أساسيًا في تطور المملكة وريادتها تقنيًا، مما جعلها تتمتع ببنية تحتية رقمية قوية أسهمت في تسريع عملية التحول الرقمي ومكنتها من مواجهة الأزمات واستمرارية الأعمال في مختلف المجالات وخاصة في ظل ما مر به العالم من تحديات جائحة كورونا.
وأضاف سموه، تلتزم stc بتبني أفضل الممارسات العالمية في التنمية المستدامة وتقديم الدعم لمبادرة السعودية الخضراء ومبادرة الشرق الأوسط الأخضر التي أطلقها سمو ولي العهد في إطار توجه المملكة العربية السعودية نحو تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة وسعيها لتوحيد الصفوف في منطقة الشرق الأوسط في مواجهة التغير المناخي عبر تطوير العديد من المواقع الموجودة حالياً وتزويدها بألواح شمسية لتوليد طاقة متجددة وخفض البصمة الكربونية لهذه المواقع. إن الإنجازات والنتائج التي تحققت منذ تولي سمو الأمير محمد بن سلمان ولاية العهد منذ خمس سنوات، والتي تتزامن مع الذكرى السادسة لرؤية المملكة 2030 التي أطلقها الأمير محمد بن سلمان، وفرت بيئة تدعم إمكانات الأعمال ووسعت القاعدة الاقتصادية، الأمر الذي أدى الى تطوير الصناديق والمسرعات والحاضنات التي تركز على التقنية المالية لتوفير رؤوس الاموال الجريئة.
من جانبه، عبر المهندس عليان بن محمد الوتيد الرئيس التنفيذي لمجموعة stc عن فخر واعتزاز أسرة stc بالمكانة التي وصل لها القطاع الرقمي بالمملكة وفق أهم المؤشرات العالمية، مبيناً أن المملكة شهدت العديد من الإنجازات، وستواصل تبني التقنيات التي تضمن تطبيق برنامج التحول الرقمي. وأكد أن القفزة النوعية للمملكة في البنية التحتية الرقمية جاءت انعكاساً لأهداف الرؤية ومبادراتها النوعية؛ حيث وصلت شبكات الجيل الخامس إلى أكثر من 75 مدينة حول المملكة وتمت تغطية أكثر من 3.5 مليون منزل بشبكات الألياف الضوئية.
وأكد الوتيد أن السنوات الخمس التي مضت زاخرة بالإنجازات لمجموعةstc حيث واصلت ريادتها لتكون مركزاً إقليمياً للخدمات الرقمية ونجحت في جذب أكبر استثمارات التقنية في الشرق الأوسط ومنها إطلاق مبادرة إنشاء مركز رقمي رئيسي MENA Hub لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وإنشاء شركة جديدة بالشراكة مع صندوق الاستثمارات العامة بهدف دعم تقنيات إنترنت الأشياء في المملكة، إضافة إلى إنشاء شركة متخصصة في خدمات الاستضافة بمراكز البيانات والربط الاقليمي والدولي، وإنشاء مصنع هواوي لتوطين معدات مراكز البيانات.
مضيفاً إلى أن stc تواصل استراتيجيتها في التمكين الرقمي من خلال الريادة في الخدمات السحابية وإنشاء أكبر مركز للبيانات في الشرق الأوسط وتقديم خدمات الأمن السيبراني وخدمات الدفع الرقمي والتي نتج عنها موافقة مجلس الوزراء على التحول إلى مصرف رقمي، إضافة إلى توفير أحدث تقنيات الجيل الخامس بالمملكة، والاستمرار بدعم المحتوى المحلي عبر برنامج روافد واستكمال احتضان المشاريع الناشئة في المجالات التقنية والتي وصلت إلى 75 مشروعاً.
واختتم الرئيس التنفيذي لمجموعة stc حديثه قائلا: "فخورون بالإنجازات التي تحققت خلال الخمس سنوات الماضية في مجال التحول الرقمي الذي يقف خلفه سمو سيدي ولي العهد والذي كان لتوجيهاته ودعمه الدور الأكبر في أن تواصل المجموعة ريادتها الإقليمية في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، وسنستمر بمواصلة العمل على تقديم أحدث الحلول التقنية وتطوير شبكة وبنية تحتية رقمية موثوقة ومتطورة، لكي تصبح المملكة مركزاً إقليميا رائداً للخدمات الرقمية عبر مشاريع مبتكرة وبشراكات عالمية، تساهم في تمكين التحول الرقمي للقطاعين الحكومي والخاص وتعزيز البنية التحتية السحابية للاقتصاد الرقمي المحلي والتي ستنعكس على تعزيز الاقتصاد الرقمي وسنواصل في مجموعة stc تطبيق توجيهات حكومتنا الرشيدة للمضي قدمًا نحو تطوير مملكتنا الحبيبة والقطاعات الحيوية بالإضافة إلى مساندة القطاعات المختلفة والمساهمة في تطوير برامج الرؤية".


الموقع لا يدعم المتصفح الذي تستخدمه

يرجى تحديث متصفحك أو استخدام آخر نسخة من أي من المتصفحات التالية