4 مليار ريال للمحتوى المحلي ومواصلة دعم زيادة حركة الاتصالات أثناء جائحة كورونا

Apr 27, 2020

4 مليار ريال للمحتوى المحلي ومواصلة دعم زيادة حركة الاتصالات أثناء جائحة كورونا

انسجاماً مع حزمة المبادرات الإضافية التي وافق عليها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله مؤخراً، لدعم المؤسسات والأفراد، أكد النائب الأعلى للرئيس للشؤون المؤسساتية بمجموعة stc المهندس عبدالله بن عبدالرحمن الكنهل أن stc ملتزمة بمواصلة دعم مؤسسات القطاع الخاص الصغيرة والمتوسطة للحد من تأثر أعمالهم خلال جائحة كورونا، منوهاً بحزمة الدعم التي تأتي امتداد للمبادرات العاجلة التي أعلنت الدولة عنها سابق لمساندة الأنشطة الاقتصادية الأكثر تضرراً من تبعات هذه الجائحة. وأشاد الكنهل بمضامين الحزمة التي تدعم المحتوى المحلي في الشركات التي تملك فيها الدولة أكثر من 51%، من أجل التخفيف من تداعيات جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) على الأنشطة الاقتصادية والقطاع الخاص.

وشدد الكنهل على التزام الشركة بإعطاء أفضلية للمحتوى المحلي والمنشآت الصغيرة والمتوسطة بما سيزيد من الحركة الاقتصادية في السوق المحلي وتوجيه الطلب نحو المنتجات والخدمات المحلية، بحسب قرار مجلس الوزراء في هذا الشأن، لافتاً إلى أن stc أعلنت استمرار احتضان المشاريع الناشئة ورواد الأعمال عبر برنامج انسبايريو inspireU))، من خلال الدفعة السادسة والسابعة والتي سوف يتم الإعلان عن أجندتها خلال الأيام القادمة، وذلك في إطار استراتيجيتها لتعزيز المحتوى المحلي عبر برنامج الشركة "روافد" الذي بلغت مساهمته في رفع المحتوى المحلي 4 مليار ريال خلال السنوات الماضية. كما أشار إلى مبادرة الشركة بتحمل رسوم إيقاف الخدمة المؤقت لخدمات المنشآت الصغيرة والمتوسطة والتي ترغب في إيقاف خدماتها مؤقتاً، وذلك ضمن تفاعلها مع توجهات الدولة وتخفيف الآثار المالية التي قد تؤثر على هذا القطاع الحيوي في ظل الظروف الراهنة التي نعيشها.

وفي إطار شراكتها من الجهات الحكومية المعنية، أوضح بأن الشركة فخورة بمساهمتها في نجاح أول قمة افتراضية لدول العشرين الأقوى اقتصاداً في العالم، إذ شاركت في القمة كممكن رقمي، كما ان الشركة أرسلت أكثر من 2.5 مليار رسالة توعوية لملايين المواطنين والمقيمين بعشر لغات للمساهمة في الحد من انتشار كورونا فضلاً عن مضاعفة الكفاءة التشغيلية في 22 مركز صحي، وهي المبادرة المجتمعية التي بلغت تكلفتها 100 مليون ريال واستفاد منها نحو 5 ملايين مراجع، كما ساهمت بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات في دعم عدد من المبادرات ومنها مبادرة هاكاثون الأمل الدولي (Hope Hackathon) التي تأتي انسجاماً مع دعم stc المتواصل في تحفيز رواد الأعمال و المبتكرين ضمن جهودها في تمكين التحول الرقمي وإثراء حياة المجتمع تحقيقاً لاستراتيجية الشركة "تجرأ".

وتطرق نائب الرئيس للشؤون المؤسساتية إلى أن التفاعل شمل مختلف شرائح المجتمع سواء الأفراد أو القطاع الحكومي والخاص، إذ أتاحت الشركة المنصات التعليمية والصحية مجاناً كما أعلنت عن زيادة سعة البيانات إلى الضعف مجاناً لعملائها في باقات كويك نت مسبق الدفع، سواءً الحاليين أو الجدد، وهو ما ضمن جودة تجربة أبنائنا وبناتنا لتلك المنصات إذ قفزت الحركة بنسبة 1000% للتعليم و200% للصحة. كما قدمت الشركة 40 ألف شريحة بيانات مجانا لدعم مبادرة العطاء الرقمي إضافة إلى التكفل بفاتورة شهر ابريل لعملائنا في الحجر الصحي. لافتاً إلى تحمل الشركة فاتورة شهر ابريل لمن هم في الحجر الصحي مع اعتماد خصم 50% على خدمات الألياف البصرية لتخفيف التكلفة على مستخدمي الشبكات لهذه الفترة.


الموقع لا يدعم المتصفح الذي تستخدمه

يرجى تحديث متصفحك أو استخدام آخر نسخة من أي من المتصفحات التالية