التوجهات الإستراتيجية

تحقيقــاً للسياســات الوطنيــة الخاصــة بالتنــوع في اقتصــاد المملكــة، وفقاً لرؤية المملكة 2030 وخطة التحول الوطني 2020، واصلــت الشــركة دورهــا الوطنــي ومســاهمتها في تحقيــق الرؤيــة مــن خــلال الاســتثمار في تمكيــن رقمنــة الاقتصــاد، وتعزيــز قاعــدة أصولهــا (العمــلاء، والعلامــات التجاريــة، والتكنولوجيــا، والموظفيــن)، لتســتمر بذلــك ريادتهــا للخدمــات الرقميــة في منطقــة الشــرق الأوســط وشــمال أفريقيــا، واســتمراراً لهــذا التوجــه وافــق مجلــس إدارة الشــركة على اســتراتيجية “تجــرأ” "DARE“ ليكون عام 2018 م أول عــام لتنفيــذ هــذه الاســتراتيجية، ومــا نتــج عنهــا مــن تحقيــق إنجــازات مهمــة في تطويــر القــدرات التجاريــة والداخليــة، واســتمرار تحســن الأداء المالــي الســنوي للشــركة، على الرغــم مــن تراجــع الســوق والظــروف الاقتصاديــة الصعبــة، والاســتثمار في تطويــر القــدرات والتوجهــات التجاريــة الجديــدة التــي ســتنعكس نتائجهــا إيجابــاً على العوائــد الماليــة للشــركة في المــدى المتوســط والطويــل بالإضافــة إلــى اســتمرار تحقيــق المكاســب الماليــة قصيــرة الأجــل.

ففي المحور الأول لإستراتيجية الشركة "رقمنة شركة الاتصالات السعودية"، إستثمرت الشركة خلال عام 2018م في نشر بنية تقنية مرنة، ورقمنة خدمات الموظفين والشركاء والإجراءات الرئيسة للشركة، والإستفادة الفاعلة من تحليل قواعد البيانات.

وفي المحور الإستراتيجي الثاني "تسريع أداء الأصول الأساسية" قامت الشركة بالتوسع في نشر وتوصيل شبكات الآلياف الضوئية "FTTH"  كجزء من الخطة الوطنية للنطاق العريض "NBB" ، كما واصلت توسيع محفظة الخدمات لشركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والشركات الصغيرة والمتوسطة والقطاع الحكومي ، وفي نفس الوقت تم تحقيق خفض للتكاليف التشغيلية نتيجة لتخصيص برنامج كفاءة أداء الأعمال، كما تواصل الشركة تحسين هيكلها التنظيمي ووضع برامج إستراتيجية لتحسين الثقافة التنظيمية وتنمية القوى العاملة الإستراتيجية لضمان البنية المثلى والثقافة والمهارات البشرية لتقديم الخدمات الرقمية.

وفي المحور الإستراتيجي الثالث "إعادة تصميم معايير تجربة العملاء بمعايير عالمية"، صنفت دراسة مستقلة أجرتها هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات خلال عام 2018م شركة الاتصالات السعودية كشركة رائدة في السوق في جودة خدمة الانترنت في كل من خدمات الجوال والخدمات الثابتة. وقد ارتفعت نسبة مستخدمي القنوات الرقمية من عملاء الشركة إلى (93٪)،  وذلك من خلال إستخدام قنوات البيع والدعم الرقميتين للخدمة الذاتية، وزيادة رقمنة نقاط اتصال العملاء وقنوات المبيعات للعملاء من المستهلكين والشركات والمؤسسات. وإطلاق عدد من المتاجر الرقمية الجديدة التي حظيت بتفاعل كبير من العملاء.

STC

الاستثمار في التقنيات المستقبلية الناشئة من خلال إنشاء صندوق رأس المال الجرئ “ST Ventures” تبلغ قيمته (500) مليون دولار أمريكي، ويركز على التقنيات الحديثة ( الطباعة ثلاثية الأبعاد، الذكاء الاصطناعي، الطائرات بدون طيار، الواقع الافتراضي، السيارات ذاتية القيادة).

STC

ويمثل المحور الإستراتيجي الأخير "التوسع الكبير في السعة والنطاق" إستمرارا لإستراتيجية النمو الطموحة للشركة من خلال التوسع في أعمال التوصيل والبنية التحتية، وتطوير منصات جديدة مثل إنترنت الأشياء(IoT) ، والسحابة، والأمن السيبراني، وتحليلات البيانات الضخمة، وتوفير الخدمات والتطبيقات الرقمية.

ومن أهم الإنجازات التي حققتها الشركة في مجال الخدمات الرقمية:

  • إطلاق الخدمات المالية الرقمية الجديدة (STC Pay).
  • إطلاق المنتجات الإعلامية والمحتوى القائم على تطبيقات تلفزيون "جوي" من خلال فروعها المملوكة بالكامل لشركتي انتقرال وشركة المدفوعات الرقمية التابعتين لشركة الاتصالات السعودية.
  • الاستثمار الكبير في منصات وخدمات إنترنت الأشياء والسحابة والأمن السيبراني، كجزء من التوسع في مركز البيانات والأعمال السحابية، حيث أطلقت الشركة هذا العام أكبر مركز بيانات في منطقة الشرق الأوسط.
  • التجهيز لتشغيل شركة الأبراج الجديدة والتي ستساعد في تحقيق إيرادات جديدة للشركة وفي نفس الوقت تحسين ربحية الشركات الأخرى في السوق من خلال تأجير البنية التحتية للأبراج من خلال هذه الشركة.
  • إطلاق أكاديمية الاتصالات السعودية بهدف تمكين الموارد البشرية من إنجاز أهداف رؤية 2030 من خلال المهارات الرقمية المطلوبة، وسد الفجوة في الطلب المتزايد على المهارات في مجالات متخصصة مثل تحليل البيانات، والأمن الإلكتروني، والخدمات الرقمية وغيرها، بالإضافة إلى بناء المهارات القيادية.
STC

المتاجر الرقمية الجديدة التي حظيت بتفاعل كبير من العملاء. ويمثل المحور الإستراتيجي الأخير “التوسع الكبير في السعة والنطاق” إستمرارا لإستراتيجية النمو الطموحة للشركة من خلال التوسع في أعمال التوصيل والبنية التحتية، وتطوير منصات جديدة مثل إنترنت الأشياء(IoT) ، والسحابة، والأمن السيبراني، وتحليلات البيانات الضخمة، وتوفير الخدمات والتطبيقات الرقمية

STC
  • برنامج حاضنات الشركات الناشئة في شركة الاتصالات السعودية "InspireU"، حيث نتج عنه حوالي 18 شركة ناشئة حققت  إيرادات بملايين الريالات من التمويل وتوفير الآلاف من الوظائف المباشرة وغير المباشرة.
  • إطلاق تقنية الجيل الخامس.
  • الاستثمار في التقنيات المستقبلية الناشئة من خلال إنشاء صندوق رأس المال الجرئ "ST Ventures"  تبلغ قيمته (500) مليون دولار أمريكي، ويركز على التقنيات الحديثة ( الطباعة ثلاثية الأبعاد، الذكاء الاصطناعي، الطائرات بدون طيار، الواقع آلافتراضي، السيارات ذاتية القيادة).

وهكذا فإنه يمكن القول أنه في عام 2018م حققت الشركة تقدما كبيرا في تنفيذ إستراتيجيتها، والإستعداد للمستقبل وتحقيق نتائج قوية على المدى القصير، إذ أن أصولها، والبنية التحتية التقنية، وقاعدة العملاء، والعلامة التجارية القوية، والموارد البشرية الماهرة، والقدرة المالية، والالتزام بالقيادة، تضعها في موقع فريد ومتميز لتكون شريكا استراتيجياً للقطاعات الحكومية والخاصة والمستهلكين، حيث تلتزم الشركة بأن تكون رائدة في تمكين الاقتصاد الرقمي في المملكة العربية السعودية وباقي الاقتصاديات الإقليمية انطلاقاً من إستراتيجيتها تجرأ "DARE".

STC Previous Page Next Page