الاستثمارات المسجلة وفق طريقة حقوق الملكية

الاستثمارات في المشاريع المشتركة

الشركة العربية للكوابل البحرية المحدودة – المملكة العربية السعودية

تأسست الشركة العربية للكوابل البحرية المحدودة (ذات مسؤولية محدودة مختلطة) في سبتمبر 2002م بغرض إنشاء وتأجير وإدارة وتشغيل كيبل بحري يربط بين المملكة العربية السعودية وجمهورية السودان لتمرير الاتصالات بينهما وأي دول أخرى. بدأ النشاط التشغيلي للشركة العربية للكوابل البحرية المحدودة في شهر يونيو 2003م، واستحوذت شركة الاتصالات السعودية في سبتمبر 2002م على نسبة 50% من الشركة العربية للكوابل البحرية المحدودة والبالغ رأسمالها 75 مليون ريال سعودي، وفي نوفمبر 2016م تم تخفيض رأس مال الشركة إلى 25 مليون ريال سعودي. ويقع مركزها الرئيسي في المملكة العربية السعودية وتمارس نشاطها التشغيلي في المملكة العربية السعودية.

شركة مراكز الاتصال (سي سي سي) – المملكة العربية السعودية

أسست شركة الاتصالات السعودية شركة مراكز الاتصال (ذات مسؤولية محدودة مختلطة) لتقديم خدمات مراكز الاتصال وإستعلامات الدليل مع شركة أيجز (Aegis) في نهاية ديسمبر 2010م بالمملكة العربية السعودية، وتملكت شركة الاتصالات السعودية في ديسمبر 2010م على حصة تبلغ حوالي 50% من شركة مراكز الاتصال والبالغ رأسمالها 4.5 مليون ريال سعودي. قامت الشركة خلال الربع الرابع 2015م ببيع ما نسبته 1% من حصتها في شركة مراكز الاتصال لصالح الشركاء الآخرين حسب بنود اتفاقية الشركاء وبهذا تصبح حصة الشركة 49%، ويقع مركزها الرئيسي في المملكة العربية السعودية وتمارس نشاطها التشغيلي في المملكة العربية السعودية.

STC

في سبتمبر 2007م حازت شركة الاتصالات السعودية على نسبة 25% من مجموعة بيناريانج (من خلال شركاتها التابعة: شركة إس تي سي إسيا القابضة وإس تي سي ماليزيا القابضة) والبالغ رأس مالها 20.7 مليار رينجت ماليزي أي ما يعادل حوالي 23 مليار ريال سعودي بسعر الصرف كما في ذلك التاريخ.

STC

مجموعة بيناريانج جي إس إم القابضة (بي جي إس إم) – ماليزيا

مجموعة بيناريانج جي إس إم ماليزيا هي مجموعة إستثمارية قابضة ويقع مركزها الرئيسي في ماليزيا ولديها إستثمارات تمارس من خلالها نشاطها التشغيلي حيث تمتلك 62% من مجموعة ماكسيس القابضة الماليزية (ماكسيس) و التي تعمل في قطاع الاتصالات المتنقلة في ماليزيا كذلك كانت تمتلك إستثمارات أخرى في دولة الهند (شركة إيرسيل) والتي تم إستبعادها خلال العام 2018م.

في سبتمبر 2007م حازت شركة الاتصالات السعودية على نسبة 25% من مجموعة بيناريانج (من خلال شركاتها التابعة: شركة إس تي سي آسيا القابضة وإس تي سي ماليزيا القابضة) والبالغ رأس مالها 20.7 مليار رينجت ماليزي أي ما يعادل حوالي 23 مليار ريال سعودي بسعر الصرف كما في ذلك التاريخ. وخلال عام 2013م، قامت المجموعة بمراجعة إستثمارها الخارجي في مجموعة بيناريانج جي إس إم القابضة (مشروع مشترك) بما في ذلك طريقة إدارتها وتحديد مدى التأثير ألفعلي المشترك على هذا الإستثمار. وعليه وقعت تعديل في الاتفاقية مع باقي الشركاء في مجموعة بيناريانج فيما يتعلق بحقوقها التشغيلية في مجموعة إيرسيل (إحدى الشركات التابعة لمجموعة بيناريانج). وبناء على ذلك قامت المجموعة بالتوقف عن معالجة إستثمارها في مجموعة إيرسيل بطريقة حقوق الملكية ابتداءً من الربع الثاني 2013م.

خلال الربع الثاني 2017م، قامت إحدى الشركات التابعة لمجموعة بينارينج القابضة (مشروع مشترك) بإصدار رأس مال إضافي لحقوق الملكية غير المسيطرة. بلغ نصيب مجموعة الاتصالات السعودية من المكاسب الناتجة عن هذه الزيادة مبلغ 141 مليون ريال سعودي تم تسجيلها ضمن الاحتياطيات الأخرى.

STC

تم خلال العام 2018م دفع الشريحتين الأولى والثانية بمجموع مبالغ 200 مليون دولار أمريكي (ما يعادل 750 مليون ريال سعودي)، تم تقييم الوحدات الإستثمارية المملوكة من قبل الصندوق بمبلغ 781 مليون ريال سعودي كما في 31 ديسمبر 2018م (31 ديسمبر 2017م: 30 مليون ريال سعودي)، بدأ الصندوق عملياته التجارية ونشاطه التشغيلي في عام 2018م ويقع المركز الرئيسي للصندوق في الرياض.

STC

الاستثمارات في الشركات الزميلة

المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية (عربسات) – المملكة العربية السعودية

تم إنشاء هذه المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية (عربسات) من قبل الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية في أبريل 1976م. وتوفر عربسات عدداً من الخدمات لهذه الدول الأعضاء إضافة إلى كافة القطاعات الرسمية والخاصة في نطاق تغطيتها وبصورة أساسية منطقة الشرق الأوسط. وتشمل الخدمات المقدمة حالياً: الخدمة الهاتفية الإقليمية "صوتية، نقل بيانات، فاكس وتلكس"، بث تلفزيوني، بث إذاعي إقليمي، خدمات إستعادة الخدمة وتأجير سِعات على أساس سنوي أو شهري. حازت شركة الاتصالات السعودية في أبريل 1999م على حصة 36,66% من المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية "عربسات" والبالغ رأسمالها 500 مليون دولار أمريكي أي ما يعادل حوالي 1,875 مليون ريال سعودي بسعر الصرف كما في ذلك التاريخ ويقع مركزها الرئيسي في المملكة العربية السعودية وتمارس نشاطها التشغيلي في المملكة العربية السعودية والإمارات ومصر وفرنسا.

شركة اتحاد فيرجن موبايل السعودية – المملكة العربية السعودية

تأسست شركة اتحاد فيرجن موبايل السعودية (ذات مسؤولية محدودة) خلال عام 2013م لتقديم خدمات مشغلي شبكات الاتصالات المتنقلة آلافتراضية، وقد بدأت نشاطها خلال عام 2014م وتمتلك الشركة حصة قدرها 10% من رأس مال شركة فيرجن،

STC

في يناير 2017م، استكملت شركة الاتصالات السعودية إجراءات شراء 10% من أسهم شركة كريم بمبلغ 100 مليون دولار امريكي (ما يعادل 375 مليون ريال سعودي).

STC

وعلى الرغم من أن المجموعة تمتلك حصة أقل من 20% من أسهم الشركة وحقوق التصويت في شركة إتحاد فيرجن ، إلا أن المجموعة تملك القدرة على ممارسة التأثير الجوهري من خلال عضويتها في مجلس إدارة شركة إتحاد فيرجين بموجب إتفاق الشركاء وعقد تأسيس شركة إتحاد فيرجن المعدّل.

ويقع مركزها الرئيسي في المملكة العربية السعودية وتمارس نشاطها التشغيلي في المملكة العربية السعودية.

شركة كريم

تأسست شركة كريم بموجب قانون الشركات التجارية في جزر فيرجن البريطانية في يوليو 2012م ، وتقدم خدمات نقل مبتكرة وسريعة ومريحة من خلال موقعها على شبكة الانترنت وتطبيقات الهواتف الذكية. في يناير 2017م، استكملت شركة الاتصالات السعودية إجراءات شراء 10% من أسهم شركة كريم بمبلغ 100 مليون دولار امريكي (ما يعادل 375 مليون ريال سعودي). وخلال عام 2018م انخفضت حصة الشركة إلى 8.87% نتيجة زيادة رأس مال شركة كريم عن طريق انضمام شركاء جدد، وعلى الرغم من أن المجموعة تمتلك حصة أقل من 20% من أسهم وحقوق التصويت في شركة كريم، إلا أن المجموعة تملك القدرة على ممارسة التأثير الجوهري من غير سيطرة من خلال عضويتها في مجلس الإدارة وامتلاك صناديق رأس المال الجريء التي أسستها المجموعة وحصة قدرها 8.9% من أسهم شركة كريم.

ويقع مركزها الرئيسي بمدينة دبي، الإمارات العربية المتحدة وتمارس نشاطها التشغيلي في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان وتركيا.

شركة أوجيه تيلكوم المحدودة – دولة الإمارات العربية المتحدة

شركة أوجيه تيلكوم المحدودة؛ شركة قابضة مسجلة بمدينة دبي، الإمارات العربية المتحدة ولديها إستثمارات في شركات نشاطها الأساسي هو قطاع الاتصالات في تركيا وجنوب أفريقيا. استحوذت شركة الاتصالات السعودية (من خلال شركتها التابعة، شركة إس تي سي تركيا القابضة) في أبريل 2008م على 35% من رأس مال شركة أوجيه تيلكوم المحدودة بقيمة 3.6 مليار دولار أمريكي، ما يعادل تقريباً 13.5 مليار ريال سعودي بسعر الصرف كما في ذلك التاريخ. خلال عام 2016م، وبسبب الخسائر المستمرة و إستنفاد كامل رصيد إستثمار المجموعة في شركة أوجيه تيلكوم؛ توقفت المجموعة عن الاعتراف بحصتها في الخسائر الإضافية. تواجه شركة أوجيه تيلكوم حالياً صعوبات مالية لتسوية مستحقات القروض الحآلية وقدرتها على الالتزام بالتعهدات المالية المتفق عليها مع المقرضين. خلال عام 2018م استكملت شركة أوجيه تيلكوم الإجراءات اللازمة لتصفية شركاتها التابعة الرئيسية وإعادة هيكلة إستثماراتها في تركيا وجنوب أفريقيا لمقابلة الالتزامات مع المقرضين. علماً أنه من المتوقع البدء في إجراءات تصفية شركة أوجيه تيلكيوم المحدودة في المستقبل المنظور.

STC STC STC

الاستثمارات الأخرى

صندوق الاتصالات السعودية لرأس المال الجريء

قامت شركة الاتصالات السعودية بالإستثمار في صندوق رأس المال الجريء، والمتخصص بالإستثمار في الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة الحجم الناشئة التي تعمل في مجالات الاتصالات وتقنية المعلومات في السوق السعودي والأسواق العالمية الأخرى على شكل وحدات إستثمارية، وبمبلغ 50 مليون دولار أمريكي بما يعادل 187,5 مليون ريال سعودي. في 31 ديسمبر 2018م تم تقييم الوحدات الإستثمارية المملوكة من قبل الصندوق بمبلغ 614 مليون ريال سعودي، (31 ديسمبر 2017م: 501 مليون ريال سعودي و1 يناير 2017م: 409.4 مليون ريال سعودي). يقع المقر الرئيسي للصندوق في مملكة البحرين ويستثمر الصندوق في السوق السعودي وأسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأوروبا والولايات المتحدة واليابان بهدف تقليل المخاطر الإستثمارية للصندوق.

صندوق إس تي فينشرز

خلال عام 2017م، أسست الشركة أيضا صندوق إستثماري لرأس المال الجريء مستقل لغرض الإستثمار في القطاعات الرقمية والتقنية بقيمة إجمالية 500 مليون دولار أمريكي (ما يعادل 1,875 مليون ريال سعودي) يُمول بخمس شرائح متسأوية تباعاً، قيمة الشريحة الواحدة 100 مليون دولار أمريكي ما يعادل 375 مليون ريال سعودي.

تم خلال العام 2018م دفع الشريحتين الأولى والثانية بمجموع مبالغ 200 مليون دولار أمريكي (ما يعادل 750 مليون ريال سعودي)، تم تقييم الوحدات الإستثمارية المملوكة من قبل الصندوق بمبلغ 781  مليون ريال سعودي كما في 31 ديسمبر 2018م (31 ديسمبر 2017م: 30  مليون ريال سعودي)، بدأ الصندوق عملياته التجارية ونشاطه التشغيلي في عام 2018م ويقع  المركز الرئيسي للصندوق في الرياض. ويستثمر الصندوق دولياًً في الشركات التقنية الريادية الخاصة ذات النمو العالي. تأتي هذه الخطوة متوافقة مع إستراتيجية الشركة، والتي تهدف لتنويع إستثماراتها وتعزيز دورها في الاقتصاد الرقمي.

STC STC Previous Page Next Page