Dec 21, 2016

الاتصالات السعودية تقلص قوائم الأرباح المعلقة لمساهميها بأحدث الطرق


حققت شركة الاتصالات السعودية STC إنجازاً غير مسبوق بين الشركات السعودية المساهمة التي توزع عوائد وأرباح مجزية لمساهميها، وذلك بتقليصها أرباح المساهمين التي تأخر توزيعها لنسبة ضئيلة جداً ،قياساً بما تم توزيعه خلال الفترات الماضية، وقد وصل أجمالي الحوالات لحسابات هؤلاء المساهمين مبلغ 28,891,603 مليون ريال من أجمالي الحقوق الأخيرة التي لم تصل لأصاحبها، وهو مبلغ 44,532,539 مليون ريال، وبذلك يكون نسبة ما تم توزيعه 65% .
ويرجع التأخير لكون بعض المساهمين قد اكتتب في الشركة عام 2003 م نقدا، وليس لديه حساب بالبنك الذي يضم محفظته الاستثمارية، وبعض الحسابات البنكية أغلقت من قبل البنوك لعدم تحديث بيانات المساهم او لعدم تنشيط الحساب، او لوفاة المساهم، مما يترتب علية عدم إتمام عملية التحويل وإعادة المبلغ الى البنك.
واستفادت الشركة من انظمتها الداخلية للحصول على أرقام اتصال لبعض المساهمين وتم التواصل معهم عبر الرسائل SMS في فترات سابقة لمن لدية جوال، وبالفعل راجع المئات منهم البنوك لإستلام أرباحهم، ثم تم مؤخراً التنسيق مع البنك (وكيل التوزيع) الذي قدم تعاوناً جيداً في إعادة توزيع هذه الأرباح المعلقة لبعض مساهمي الشركة للفترة من 2003 – 2012م، وبمتابعة مستمرة، وبعد العديد من الاجتماعات والمراسلات، انجز البنك تحديث أنظمته الخاصة بتوزيع الارباح، وأفادوا الشركة بجاهزيتهم للتحويل ابتداء من تاريخ 17/10/2016م والتي تمثل ما نسبته 67 % تقريبا من الارباح غير الموزعة (المعلقة). وتم التنسيق مع البنك على أن يظهر بيان الايداع في حسابات المساهمين كـ "أرباح فترات سابقة لم يتم مراجعة البنك لاستلامها".
وكانت الشركة قد وضعت في عام 2009م صفحة بموقعها على الانترنت لكل من يرغب بالاستفسار عن أرباحه بكل يسر وسهوله، عبر ادخال رقم الهوية و يتضح للمساهم اذا كان لدية ارباح، ومن يرغب بتفاصيل أكثر يتصل على رقم مجاني وضع خصيصاً لخدمة المساهمين.
يذكر أن الشركة قد بدأت بتوزيع أرباح منذ النصف الاول لعام 2003م حيث كان عدد المساهمين وقتها 276,514 مساهماً، وقد تقلص عدد المساهمين في 31/08/2016م ليصل الى 54,159 مساهم، واستمرت الشركة بتوزيع ارباح مجزية على مساهميها منذ ذلك الوقت حيث كانت نصف سنوية في اول سنتين ثم ربع سنوية حتى تاريخه.


الموقع لا يدعم المتصفح الذي تستخدمه

يرجى تحديث متصفحك أو استخدام آخر نسخة من أي من المتصفحات التالية