Jul 13, 2017

أمير القصيم : الاتصالات السعودية شريكنا الاستراتيجي لتنفيذ مبادراتنا التقنية الحديثة


قال صاحب السمو الملكي الامير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم، "أن خدمات شركة الاتصالات السعودية تضاهي أفضل شركات الاتصالات العالمية، بالمقارنة مع دول أخرى سبق ان زرناها، ووجدنا جودة وتميز شركتنا الوطنية في مختلف خدماتها". واضاف عقب تدشينه في مقر أمارة منطقة القصيم بمدينة بريدة، توقيع الاتفاقية التقنية بين الامارة وشركة الاتصالات السعودية، وتدشين عدداً من المشروعات التقنية بالامارة،"أننا نقدر ونشكر مسئولي الشركة من أبناء وطننا، ونعتز بهم وبمختلف خدماتها، ومنها ما تقدمه وستقدمه لمختلف مدن القصيم، وهم بحق الشريك الاستراتيجي الذي يعتمد عليه لتنفيذ العديد من المبادرات التقنية الحديثة، وخاصة في الجانب الذي يسهم بالحماية الإلكترونية والتصدي لهجمات الفيروسات التي أصبحت هم تقني على مستوى جميع دول العالم، وهي ستسهم معنا بشكل كبير في التحول التقني الذكي الذي نسعى له بقوة، وسيحقق راحة لخدمة المواطن والمقيم، وايضاً العمل في بيئة ذكية متكاملة بدون استخدام الورق، ونحن في إمارة المنطقة وبالتعاون المثمر مع الاتصالات السعودية من أوائل المناطق في تفعيل هذا الاتجاه الذي تحرص عليه حكومتنا الرشيدة وتدعمه من خلال تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030".
وشدد في كلمته، على مرحلة تحدي التعامل مع التقنية، ومواكبتها في هذا العصر الحديث، وأنه لا مجال ولا خيار لنا إلا التقنية، والتعامل معها كوسيلة للتطور والرقي، مشيداً بشراكة الامارة مع الاتصالات السعودية لإنشاء هذه المشروعات، وبما حققته إدارة التقنية بالامارة، مشدداً على التناغم والتكامل بين الإدارات الحكومية والتفاعل مع هذه المشروعات لتحقيق الهدف المنشود منها.
من جهته قدم الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات السعودية المكلف المهندس ناصر بن سليمان الناصر، في كلمة القاها على هامش توقيع الاتفاقية شكره لسمو أمير منطقة القصيم على ثنائه العطر على خدمات الشركة، مشدداً على أنها حافزا لمواصلة العمل بالمنطقة، وجميع مناطق المملكة بجد ومثابرة، لترجمة اهتمام القيادة بالمملكة نحو توظيف التقنية لخدمة الأنسان، مبيناً بهذا الصدد اعتماد 80 مليون ريال لمنطقة القصيم لتحديث البنية التحتية بالكامل، ونوه بتعاون وتفهم أمارة منطقة القصيم للمستجدات التقنية كخير مثال لشراكة القطاعين الحكومي والخاص وعكسها، على تجويد خدمة المواطن والمقيم في وطننا، وتحسين بيئة العمل وفق معطيات راقية جديدة توفر الوقت والجهد وتحقق الرقابة ولإنتاجية المطلوبة في زمننا الحاضر. وبين أن أسس هذه الاتفاقية مع أمارة المنطقة تهدف لتحويل القصيم إلى منطقة ذكية وتقديم خدمات متقدمة، تشمل تقديم خدمات الاتصالات والربط الشبكي وخدمات تقنية المعلومات والخدمات الإدارية المختلفة وتبادل المعلومات المتنوعة، على أن تكون الشراكة بينهما استراتيجية وذكية لخدمة الوطن والمجتمع، والبدء في مشاريع مركز إدارة الأزمات، والإدارة الإلكترونية للتعديات، والهواتف الشبكية (IP Telephony)، ومشروع المنطقة الذكية، وخدمة الحماية من هجمات حجب الخدمة DDoS.
ووقع الاتفاقية من جانب أمارة القصيم وكيل امارة منطقة القصيم المساعد للشؤون التنموية الدكتور عبدالرحمن الوزان، والمهندس سليمان الناصر عن الاتصالات السعودية، وبحضور مسئولي القطاعات الحكومية بالمنطقة، ومدير اتصالات القصيم الدكتور محمد الناصر.


الموقع لا يدعم المتصفح الذي تستخدمه

يرجى تحديث متصفحك أو استخدام آخر نسخة من أي من المتصفحات التالية