المركز الإعلامي
الأخبار و التصريحات
شركة الاتصالات السعودية تطلق أول حاضنة أعمال متخصصة بالاتصالات وتقنية المعلومات والخدمات الرقمية في المملكة
Mar 03, 2015


أعلنت شركة الاتصالات السعودية STC عن إطلاق أول حاضنة أعمال متخصصة بالاتصالات وتقنية المعلومات والخدمات الرقمية في المملكة العربية السعودية تحت اسم "إينسباير يو" (InspireU)، وذلك على هامش المؤتمر العالمي للهاتف الجوال الذي يُعقد في برشلونة. وستعمل STC، أكبر مشغل للاتصالات في الشرق الاوسط، من خلال هذه الحاضنة على توفير أوسع نطاق من الخدمات المقدمة في المنطقة لمساعدة رواد الاعمال والشركات الناشئة على الابتكار في خدمات ومنتجات متخصصة في قطاع الاتصالات.
وأوضح د. خالد بياري، الرئيس التنفيذي للعمليات بشركة الاتصالات السعودية "أن "إينسباير يو" سيمكّن STC من خلال إحتضان ورعاية وتسويق المفاهيم المبتكرة في عالم الاتصالات وتقنية المعلومات والخدمات الرقمية، ومن ترجمة طموح الشباب الموهوب الى مشاريع حقيقية على أرض الواقع. كما سيمكّنها من تقديم قيمة مضافة لخدمات الاتصالات في المنطقة عبر قيادة التقدم في التكنولوجيا الذكية".
وستكون أمام المستفيدين من "إينسباير يو" فرصة الاستفادة من تمويل مالي من صندوق البدايات، ومساحة مكتبية واسعة، وإستشارات قانونية، ومنهج إرشادي مصمم خصيصاً لهم، بالاضافة الى توفير إرشاد متخصص من شخصيات بارزة في هذه الصناعة. كما ستكون أمامهم فرصة الإستفادة من البنية التحتية المتطورة لـ STC، وسمعتها المعروفة، وقدرتها على الوصول الى أسواق رئيسية في الشرق الاوسط. وسيفتح "إينسباير يو" آفاقاً واسعة أمام المشاركين وسيشجعهم على المشاركة في برامج تبادل مع حاضنات عالمية.
ومن شأن هذه الحاضنة الاستفادة من فرص النمو الكبيرة التي يحملها قطاع الخدمات الرقمية في الشرق الاوسط والذي يتوقع أن يصل حجمه الى 18 مليار دولار مع حلول العام 2018. وتشكل المملكة العربية السعودية البيئة المثالية لهذا البرنامج بإعتبارها أكثر الدول العربية إنخراطاً في مجال التكنولوجيا الحديثة، حيث تسجل السعودية أعلى نسبة إستخدام لموقع "يوتيوب" عالمياً، كما يبلغ إنتشار الهواتف الذكية لديها نسبة 72 % بما يجعلها بالمرتبة الثالثة عالمياً.
وأكد د. بياري على "أن مبادرة "إينسباير يو" تهدف الى تطوير إقتصاد المعرفة في الخليج العربي من خلال احتضان الابتكار وروح الريادة لدى الشباب بما يضمن الإستفادة من العقول السعودية الواعدة وتوظيفها لخدمة المستقبل".
وأضاف "تسهم هذه المبادرة بتحقيق رؤيتنا كشركة في تقنيات الاتصالات والمعلومات من خلال تأمين الخدمات والحلول الشاملة والمبتكرة لنكسب ثقة عملائنا ونثري مجتمعنا".
وتسعى STC من خلال تنمية مهارات رواد الاعمال للمساهمة في توسيع قاعدة الإقتصادات الإقليمية بما يتجاوز العوائد التي يتم الحصول عليها من الموارد الطبيعية. وبحسب البياري تتوقع STC أن تلهم مبادرتها كبرى الشركات في السعودية للقيام بدورها في دعم ثقافة الشركات الناشئة والبدء في تطوير حاضنات وبرامج خاصة بها.