رئيس مجلس إدارة STC يتوج براعم مانشستر بكأس "عيش التحدي" بملعب ريال مدريد

Jul 23, 2017

رئيس مجلس إدارة STC يتوج براعم مانشستر بكأس "عيش التحدي" بملعب ريال مدريد



الرياض 21يولية 2017 : توج رئيس مجلس إدارة شركة الاتصالات السعودية STC الدكتور عبدالله بن حسن العبدالقادر، فريق مانشستر يونايتد الانجليزي، للمرة الثانية على التوالي ببطولة كأس "عيش التحدي مع STC للبراعم"، وذلك على حساب فريق براعم ريال مدريد الإسباني في المباراة النهائية التي احتضنها ملعب "السانتياجو برنابيو" بمدريد أمس الخميس، وذلك عقب فوزه بنتيجة 2-1، وكلا لاعبي الفريقين من براعم الأندية السعودية، وتلقوا تدريبات مكثفة على مدار أسبوعين برعاية ودعم الاتصالات السعودية في ملاعب ناديي الريال ومانشستر، وفقا لبرنامج بين الشركة والاتحاد السعودي لكرة القدم، تم على مراحل على مدار الموسم الماضي، واختير بالمرحلة النهائية صفوة البراعم الموهوبين، وهم من أندية دوري جميل والدرجة الأولى، وبإشراف مدربين عالميين ووطنيين.
وقال العبدالقادر عقب مراسم التتويج " نحن في الاتصالات السعودية نؤمن بشكل كبير بالدور الذي يجب ان يقدم ويفعل على مستوى المسؤولية الاجتماعية الرياضية، وفخورين بشراكتنا المثمرة مع الاتحاد السعودي لكرة القدم، وسعداء أكثر بان نعمل مع شركائنا في اتحاد الكرة على تطوير المواهب الواعدة، التي نتوقع أن نراها في المستقبل القريب مع المنتخبات الوطنية في كافة المراحل السنية، وعبر عن امتنانه لوزارة الثقافة والإعلام، والقنوات الرياضية السعودية على نقل نهائي عيش التحدي على الهواء مباشرة".
وشهدت المباراة حضور اللاعب الأسطوري في ريال مدريد راؤول قونزاليس، وسجل لفريق مانشستر،لاعب نادي الهلال عبدالله رديف ولاعب نادي الاتحاد سامي نبيل،وفيما سجل هدف مدريد الوحيد لاعب نادي الوحدة سليمان هزازي،وتسلم أعضاء مانشستر الكأس والميداليات الذهبية . وكان مدرب فريق براعم مانشستر يونايتد ولاعب نادي الاتحاد السابق محمد أمين، قد عبر عن سعادته بتتويج فريقه باللقب، في الوقت الذي تحدث فيه مدرب براعم ريال مدريد الوطني عبدالعزيز الجنوبي مع اللاعبين بغرفة الملابس عقب الخسارة قائلآ " انتم لم تخسروا بل فزتم بقضاء تجربة ممتازة يحلم بها أي لاعب المملكة، وانتم مطالبين بان تحافظوا على فوائد هذه التجربة العالمية التي قدمتها لكم الاتصالات السعودية .


الموقع لا يدعم المتصفح الذي تستخدمه

يرجى تحديث متصفحك أو استخدام آخر نسخة من أي من المتصفحات التالية