Apr 17, 2018

"الاتصالات السعودية" توقع اتفاقية مع شركة كورنينج لزيادة كفاءة ومؤهلات فنيي العمليات الميدانية في مجال تقنيات الألياف البصرية

وقّعت شركة الاتصالات السعودية STC وشركة كورنينج إنكوربوريتد، اتفاقية لنقل المعرفة وبناء القدرات لشركة الاتصالات السعودية، بهدف رفع كفاءة ومؤهلات فنيي العمليات الميدانيين في مجال تقنيات الألياف البصرية، كجزء من الإعداد للبرنامج الوطني للنطاق العريض. وبموجب الاتفاقية، ستعمل كورنينج مع شركة الاتصالات السعودية لبناء عدة مراكز ومعامل تدريب في ست مدن في المملكة، كما ستقوم بتصميم محتوى تعليمي، وإعداد مدربين لنقل المعرفة التكنولوجية لحلول الألياف البصرية إلى داخل المملكة. ومن شأن هذا الأمر رفع كفاءة ومؤهلات أكثر من 3,000 فني ومشرف، وتحسين تجربة العملاء. ولن تقتصر هذه المعرفة المكتسبة على موظفي شركة الاتصالات السعودية، بل سيتم توسيع نطاقها لتشمل موردين محليين آخرين، والشباب السعودي من خلال إنشاء برنامج شهادة ممارس لفنيي الألياف البصرية، وبرنامج اعتماد لمورديها المحليين. وتؤدي شركة الاتصالات السعودية دوراً محورياً لتعزيز البرنامج الوطني للنطاق العريض لبناء الشبكة الوطنية عالية السرعة. وتعد شركة كورنينج من الموردين الاستراتيجيين لشركة الاتصالات السعودية لتوفير حلول الألياف البصرية إلى المنازل بموجب اتفاق تم الإعلان عنه في يناير الماضي. وبهذه المناسبة قال النائب الأعلى للرئيس لوحدة التقنية والعمليات، في شركة الاتصالات السعودية، المهندس هيثم الفرج: "يعزز هذا الاتفاق جهود الشركة في تطوير المهارات لإثراء تجربة العملاء والوصول بها إلى مستويات أفضل، وسيساعدنا نقل المعرفة هذا في بناء شبكتنا بما يتماشى مع أهداف برنامج التحول الوطني 2020 في المملكة العربية السعودية، ورؤية المملكة 2030. كما يدعم الاتفاق برنامج السعودة في مجال العمليات الميدانية". من جانبه، قال نائب الرئيس التنفيذي لدى شركة كورنينج للاتصالات البصرية كلارك كينلين: "يعد الابتكار أحد قيمنا الأساسية في كورنينج، وتشاطرنا شركة الاتصالات السعودية هذه القيمة والالتزام. والاتفاقية من شأنها المساهمة في تطوير مهارات الفنيين والمهندسين السعوديين وتعزيز المعرفة اللازمة لبناء الشبكة الوطنية وفقا لأعلى المعايير. ونحن سعداء للمساعدة في المساهمة في نجاحهم في هذا المسعى".


الموقع لا يدعم المتصفح الذي تستخدمه

يرجى تحديث متصفحك أو استخدام آخر نسخة من أي من المتصفحات التالية