STC  تحتفل بتدشين الكيبل البحري الخامس  ودخوله للخدمة التجارية

Mar 08, 2017

STC تحتفل بتدشين الكيبل البحري الخامس ودخوله للخدمة التجارية



احتفلت شركة الاتصالات السعودية STC بتدشين الكيبل البحري الخامس في مدينة اسطنبول بتركيا، وذلك بالحفل الذي نظمته شركة الاتصالات التركية بصفتها أحد المشاركين بهذا المشروع الدولي، وقد حضر هذا الاحتفال مسؤولين كبار من قطاع الاتصالات التركي، وبحضور رؤساء ومندوبين من الدول المشاركة في هذا المشروع وعددها 19 شركة اتصالات دولية.
وترأس وفد STC في الحفل الدكتور حمود القصير نائب الرئيس لقطاع النواقل والمشغلين، حيث أن مشروع الكيبل البحري القاري الخامس ذا أهمية كبيرة كونه يساعد على تسهيل الربط والاتصالات ورفع مستوي جودة الخدمة بين الدول وتسهيل نقل وتبادل المعلومات وتخفيض التكاليف على المستخدمين في هذا الدول المشاركة واستيعاب الطلب المستقبلي على الانترنت والسعات الدولية بسرعات عالية.
وقد حصل الكيبل على جائزة افضل مشروع كيبل بحري للعام 2016 م ويساهم فيه 19 مشغل دولي من أكبر المشغلين في العالم من ضمنهم الاتصالات السعودية، ويمر بعدد 20 محطة في 18 دولة من أقصى الشرق وبطول 20000 كلم (بداً بسنغافورة وماليزيا مروراً بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حتى اوروبا تركيا وايطاليا و فرنسا حيث تعتبر محطة ينبع بالمملكة العربية السعودية من المحطات الرئيسية ضمن هذا المشروع الاستثنائي).
الجدير بالذكر أن الاتصالات السعودية تمتلك أكبر شبكة اتصالات دولية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لا سيما وأنها تستثمر في خدمات النطاق العريض وبالأخص شبكات الألياف البصرية لقطاع الأعمال والقطاع السكني وشبكات الجيل الرابع المتطور. وتلعب الكوابل البحرية دوراً كبيراً في نقل حركة البيانات بسرعات عالية، كما توفر خيارات احتياطية عند تأثر أحدها بالانقطاعات عبر نقل الحركة لمسارات البديلة.


الموقع لا يدعم المتصفح الذي تستخدمه

يرجى تحديث متصفحك أو استخدام آخر نسخة من أي من المتصفحات التالية