البياري: STC تركز على جذب المواهب السعودية والاستثمار في البنية التحتية الرقمية

Nov 13, 2017

البياري: STC تركز على جذب المواهب السعودية والاستثمار في البنية التحتية الرقمية



أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات السعودية، الدكتور خالد البياري أن المنطقة العربية تزخر بالكثير من الشباب المبدع والمواهب القادرة على إحداث التحول الايجابي في اقتصاديات بلدانها متى توفرت البيئة المناسبة لهم. لافتاً إلى أن التحول الرقمي يحمل الكثير من فرص الازدهار الاقتصادي والنمو للدول العربية بما يقلل اعتماد اقتصاداتها على الموارد الطبيعية.
ونوه البياري بالخطوات الكبيرة في المملكة العربية السعودية لتسريع التوجه للاقتصاد الرقمي، فضلاً عن دعم الحاضنات للمشاريع والقيادات الشابة ورعاية المواهب وذلك في القطاعين الحكومي والخاص. مشيراً إلى أن استراتيجية شركة الاتصالات السعودية ترتكز على النمو في عدة محاور رقمية، منها جذب المواهب السعودية من شباب وشابات الوطن، الاستثمار في البنية التحتية الرقمية.
جاء ذلك خلال مشاركة البياري، كمتحدث في الجلسة الافتتاحية لملتقى بناء الاقتصادات الرقمية في العالم العربي تحت عنوان "العالم العربي الرقمي، أهم التحديات والفرص"، الذي ينظمه المنتدى الاقتصادي العالمي WEF على هامش الاجتماع السنوي لمجالس المستقبل العالمية المنعقد في الامارات العربية المتحدة بحضور مجموعة من الوزراء والرؤساء التنفيذيين.
وشدد البياري على أن التحول الرقمي يحمل الكثير من الفرص لتسريع لحاق اقتصاديات المنطقة بركب التحول الاقتصادي العالمي، بما يعزز خلق فرص كبيرة لزيادة فاعلية عمل الحكومات والشركات، فضلاً عن توفير فرص النمو لمجتمعات المنطقة وتقليل اعتماد اقتصاداتها على الموارد الطبيعية الأخرى. واعتبر الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات السعودية، الذي يشغل أيضاَ عضوية مجلس الأعمال للمنطقة (RBC) التابع لمنتدى الاقتصاد العالمي، أن الاستثمار في البنية التحتية الرقمية من شبكات متقدمة ومراكز للبيانات والمنصات، من أهم الخطوات التي يجب اتخاذها مستشهداً بالمشاريع الكبيرة التي تشهدها المملكة في هذا المضمار.
ودعا قادة عرب من القطاعين الحكومي والخاص شاركوا في الملتقى إلى تسريع التحول في الاستراتيجيات الاقتصادية في بلدان المنطق العربية، بما يتوائم مع التحولات الرقمية والتقنية التي تشهدها اقتصادات العالم. مشيرين إلى أن قادة القطاعات الحكومية والخاصة مطالبين باعتماد منهجيات جديدة في التعليم والاقتصاد بما يعزز بناء نظام اقتصادي مناسب للمرحلة الحالية التي تشهد ثورة صناعية رابعة، لاسيما عبر الاستثمار في التقنية والبنية التحتية الرقمية.


الموقع لا يدعم المتصفح الذي تستخدمه

يرجى تحديث متصفحك أو استخدام آخر نسخة من أي من المتصفحات التالية