البياري: إنشاء الهيئة الوطنية للأمن السيبراني خطوة جادة لوقف التهديدات الإلكترونية

Nov 22, 2017

البياري: إنشاء الهيئة الوطنية للأمن السيبراني خطوة جادة لوقف التهديدات الإلكترونية



دعا الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات السعودية الدكتور خالد بن حسين البياري، إلى ضرورة تكاتف جميع مؤسسات الدولة والقطاع الخاص، بهدف الوصول إلى بيئة معلوماتية آمنة وفق أعلى المعايير. مشيراً إلى أن الخطوات المتسارعة للتحول الرقمي، ودخول التقنية في كل شؤون الناس من صحة وتعليم ونقل وترفيه، يستدعي العمل وفق استراتيجية متكاملة تكفل حماية المنظومة التقنية للوطن، وتحمي الأمن المعلوماتي للمؤسسات والأفراد.
وأكد في تصريح صحفي على هامش مؤتمر أمن المعلومات السنوي الثاني 2017، برعاية شركة "STC حلول"، في الرياض أمس الثلاثاء، أن توجه الدولة لتعزيز أمن المعلومات، برز بشكل واضح وعملي في قرارها المهم بإنشاء الهيئة الوطنية للأمن السيبراني، المرتبطة بالسلطة العليا في بلادنا. مشيراً إلى أن ذلك يعكس وجود توجه من القيادة نحو التعامل الجاد مع كل التهديدات والهجمات الإلكترونية التي تتعرض لها المملكة بشكل شبه يومي.
وأشار البياري إلى اهتمام STC منذ وقت مبكر بجوانب حلول أمن المعلومات ونشر ثقافتها على مستوى الأفراد وقطاع الأعمال، منوهاً بالمشاركة في المؤتمر ورعايته، ودعم عشرات الطلاب والطالبات المتخصصين في تقنية المعلومات، لاسيما المعنيين بجوانب الأمن السيبراني، حيث أن العنصر البشري الذي له دور رئيس في حماية البلد من الهجمات الإلكترونية.
وشهد المؤتمر الذي يعد الأول من نوعه في المنطقة مشاركة النائب الأعلى للرئيس للتقنية والعمليات، ورئيس مجلس إدارة "STC حلول"، المهندس ناصر الناصر، الذي أشار في تصريحات أثناء المؤتمر الصحفي أن الشركة تواجه هجمات الكترونية بشكل دائم، لكنه شدد على أن الشركة "لديها الكفاءة العالية والخبرة الواسعة لمجابتها، فضلاً عن توفر الإمكانات التقنية والفنية والبشرية اللازمة لمواجهة مخاطر أمن المعلومات التي تتنوع بشكل دائم"، من جهته تحدث الرئيس التنفيذي لـ "STC حلول" المهندس عمر النعماني عن قدرتهم على دعم قطاع الأعمال بالمملكة بحلول عصرية فعالة في الأمن السيبراني.
وشاركت "STC حلول"، وهي إحدى الشركات التابعة لمجموعة الاتصالات السعودية، بشكل فعال في المؤتمر، من خلال تقديم عروض عن واقع أمن المعلومات بالمملكة والعالم، إضافة إلى تنظيم أول مسابقة من نوعها للطلاب والطالبات في "الهاكاثون". وشهد المؤتمر حضور عدد من كبار الشركات العالمية المتخصصة بتقنية وأمن المعلومات، وعدد من مسئولي قطاعات الدولة المعنين بتقنية المعلومات، وعدد من الأكاديميين وطلاب وطالبات الجامعات المتخصصين بمجال الأمن السيبراني.


الموقع لا يدعم المتصفح الذي تستخدمه

يرجى تحديث متصفحك أو استخدام آخر نسخة من أي من المتصفحات التالية